آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

تكليف صيادلة بهيئة سلامة الغذاء يثير غضب البيطريين.. القصة الكاملة – مصر

أثار تكليف خريجي كليات الصيدلة دفعتي 2018، و2019، أزمة جديدة داخل نقابة الأطباء البيطريين، بعد أن تم إعلان تكليف عدد كبير من الصيادلة، في هيئة سلامة الغذاء، غضب الأطباء البيطريين مؤكدين أنهم الأحق بالتعيين فيها متهمين الصيادلة بالتوغل على مهامهم، وطالبوا النقابة بالتدخل.

وقال الدكتور خالد سليم، نقيب البيطريين، إن دور مهنة الطب البيطري يكمن في الحفاظ علي صحة وسلامة الإنسان من خلال الرقابة علي تداول الأغذية وفقا لأحكام القوانين بما يؤدي الي تحقيق أهداف الدولة الاستراتيجية في بناء الإنسان المصري بشكل سليم من خلال صحة وسلامة الغذاء.

وأكد أنه تم عقد اجتماعاً طارئاً لهيئة مكتب النقابة، مشيراً إلى أنه تم التواصل مع الدكتور حسين منصور رئيس هيئة سلامة الغذاء الذي أكد من خلال الاتصال معه على احترامه الكامل لمهنة الطب البيطري وان الهيئة تحتوي علي عدة تخصصات ولكن لن يتم التداخل بين هذه التخصصات.

وأضاف أن منصور أكد أيضاً أنه لن يتم المساس باختصاصات الأطباء البيطريين داخل هيئة سلامة الغذاء وأن تكليف “الصيادلة” ليس له أدني علاقة بطبيعة عمل أو اختصاص الأطباء البيطريين في الهيئة.

وأصدرت النقابة العامة، بيان بشأن ما أثير بخصوص تعيينات هيئة سلامة الغذاء، بما تم الاتفاق عليه خلال اجتماع طارئ لهيئة المكتب، أكدت فيه دعمها الكامل ومساندتها للدولة المصرية في ظل القيادة السياسية الحكيمة للرئيس عبد الفتاح السيسي”.

وأشارت النقابة إلى أنها أعدت مذكرة تفصيلية لتوجيهها لرئيس الوزراء” مؤكدة ضرورة تحديد لقاء عاجل معه لعرض بعض مشاكل المهنة وأهمها مشكلة التعيينات لسد العجز الشديد في الجهات المختلفة.

وأكدت النقابة علي حرصها الدائم علي حماية حقوق ومكتسبات المهنة والأطباء البيطريين، لافتة إلى تواصلها المستمر مع الجهات المعنية من رئاسة الوزراء و هيئة سلامة الغذاء، ووزارة الزراعة للتأكيد علي أحقية الأطباء البيطريين في القيام بمهامهم التي نظمها القانون لحماية غذاء وصحة المواطن المصري .

وأعربت علي انتمائها كعضو داخل اتحاد نقابات المهن الطبية مؤكدة بالأخص علي علاقتها الطيبة “الصيادلة”، لافتة إلى أن هيئة مكتب النقابة العامة في حالة انعقاد دائم لمتابعة الأمر عن كثب.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock