رياضة

غضب كتالونى على مواقع التواصل الاجتماعى بعد “كوع” ميسي أمام خيتافي



أثار الاعتداء على النجم الأرجنتينى ليونيل ميسي مهاجم برشلونة الإسبانى خلال مواجهة خيتافى التى انتهت بهزيمة الفريق الكتالونى بهدف نظيف، فى مباراة الجولة السادسة من الدوري الإسبانى التي أقيمت على ملعب كوليسيوم ألفونسو بيريز، ليلة أمس السبت، حالة من الغضب الجماهيرى على مواقع التواصل.


وذكرت صحيفة “ماركا” الإسبانية الضربة التى وجهها نيوم لاعب خيتافى للنجم ليونيل ميسي فى الشوط الأول من مباراة الأمس، وأشعلت غضب جمهور الفريق الكتالونى عبر مواقع التواصل الاجتماعى، ووصفها البعض بأن خيتافي استعاد نسخته الأكثر عدوانية ضد برشلونة.


وأشارت الصحيفة إلى أن كاباكو لاعب خيتافى افتتح العنف بتدخل قبيح على بيدرى واختتمه نيوم بكوع عنيف ضد ليونيل ميسي لم يعاقب ببطاقة، ما تسبب فى إحباط رجال كومان من الدخول المتأخر والعنف المفرط.


وعبر خوان لابورتا، رئيس نادى برشلونة الإسباني السابق والمرشح المحتمل للانتخابات الرئاسية المقبلة فى شهر مارس المقبل، عن غضبه من سوتو جرادو، حكم مباراة خيتافي أمام برشلونة.


وكان سبب غضب خوان لابورتا الأساسي ضد الأداء التحكيمي في المباراة بين خيتافي وبرشلونة، الضربة التي تعرض لها النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي من قبل المدافع الفرنسي آلان نيوم.


وكتب لابورتا على حسابه الشخصي على موقع “تويتر” موجهًا نقدًا لاذعًا لحكم اللقاء سوتو جرادو، «”فضيحة الكوع الذي تعرض له ميسي!!!! لقد كان يستحق البطاقة الحمراء ولكنه لم يخرج حتى بطاقة صفراء!!!! لا بد أن الحكم غاضب لأن ريال مدريد خسر.. كم من العمل يتعين عليه القيام به!”.


 


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock