آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

وفاة أحد مشاهير مواقع التواصل بكورونا بعد إنكار وجوده – فكر وفن – شرق وغرب

توفي دميتري ستوجوك، أحد من يوصفون بالمؤثرين على السوشيال ميديا، بعد إصابته بفيروس كورونا عن عمر يناهز 33 عاماً، بعدما روّج في فيديوهات سابقة له أن هذا الوباء غير موجود.

وستوجوك الذي حققت فيديوهاته مشاهدات مرتفعة حول الحياة الصحية واللياقة البدنية، أصيب بالفيروس خلال سفره إلى تركيا، قبل أن يعود لموطنه أوكرانيا ويدخل المستشفى، حسب ما نقله موقع شبكة «سكاي نيوز» البريطانية.

وخرج ستوجاك، الذي يتابعه نحو 1.1 مليون مشاهدة، من المستشفى بعد 8 أيام من تلقي العلاج، قبل أن يعود لمنزله، ويكتشف حدوث مضاعفات في القلب، ليعود سريعاً إلى المستشفى مرة أخرى، وفقاً لصحيفة الشرق الأوسط.

وبعد نقله بسرعة إلى المستشفى، قالت زوجته السابقة صوفيا (25 سنة)، إنه في «حالة خطيرة» و«فاقد للوعي»، مؤكداً أنه يعاني من «مشاكل في نظام القلب والأوعية الدموية… قلبه لا يتأقلم».

وفي وقت لاحق، أعلنت زوجته وفاته، ونعته قائلة: «تبقى الذكريات الدافئة فقط، وثلاثة أطفال رائعين وتجربة قيمة».

وبث ستوجوك مقطع فيديو من المستشفى أكد خلاله اكتشاف إصابته بالفيروس في تركيا برقبة متورمة وصعوبة في التنفس، وحذر جمهوره قائلاً: «كنت ممن اعتقدت أن (كورونا) غير موجود، حتى مرضت. (كوفيد 19) ليس مرضاً قصير العمر! وهو مرض ثقيل».

وانفصل ستوجوك وصوفيا ستوجوك قبل ستة أشهر، لكن لديهما ثلاثة أطفال، أصغرهم يبلغ من العمر تسعة أشهر فقط.

طباعة
Email





الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock