آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

ثاني اختراق خلال أسبوع ضد «كورونا»

«موديرنا» الأميركية أكدت فاعلية لقاحها بنسبة 94.5 %

في ثاني اختراق خلال أسبوع في المعركة ضد وباء «كورونا»، أعلنت شركة «موديرنا» الأميركية، أمس، أن اللقاح الذي تطوره منذ فترة حقق نسبة فاعلية بلغت 94.5 في المائة في حماية الأشخاص من الإصابة بفيروس «كوفيد – 19».

كانت شركة «فايزر» الأميركية و«بيونتيك» الألمانية قد أعلنتا الأسبوع الماضي أن لقاحاً طورتاه حقق نسبة نجاح فاقت الـ90 في المائة، وأنه سيكون جاهزاً للاستخدام في نهاية الشهر المقبل.

وقالت «موديرنا» في إعلانها أمس، إنها أجرت تجربة اللقاح على 30 ألف شخص، وأظهرت التجربة فاعلية اللقاح في الوقاية من الفيروس، بما في ذلك الحالات الشديدة، مؤكدة بتلك النتائج أنها تقترب من استخدام اللقاح على نطاق واسع، بعد أن أظهر علامات آمنة على مستخدميه.

ومن المزايا الرئيسية للقاح «موديرنا» أنه لا يحتاج إلى التخزين في أجواء شديدة البرودة مثل لقاح «فايزر»، مما يجعل توزيعه أسهل.

من جانبه، قال أنتوني فاوتشي، مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية في الولايات المتحدة، إن معدل الفاعلية المرتفع للقاح «موديرنا» يعني أنه يمكن أن يصبح أداة فعالة للمساعدة في إنهاء الوباء، مؤكداً أن «هذه نتائج رائعة ومشجعة ومثيرة للغاية».

وصعدت المؤشرات الرئيسية في بورصة «وول ستريت» عند الفتح مدفوعة بالإعلان عن الاختراق الجديد. كما أغلقت سوق الأسهم الأوروبية عند أعلى مستوى في أكثر من ثمانية أشهر، أمس، ما يعكس ثقة المستثمرين في وتيرة أسرع للتعافي الاقتصادي.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock