آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

بالفيديو| نادية عمارة: التكافل ضرورة شرعية واجتماعية


10:51 ص


الثلاثاء 17 نوفمبر 2020

كتب-محمد قادوس:

تلقت الدكتورة نادية عمارة سؤالًا ورد من إحدى المتصلات تسأل، أن طفلها في حاجة للرعاية في الحضانة، وليس لديها الأموال اللازمة لذلك، وليس هناك من يقرضها قرضا حسنا.. فهل يجوز أن تأخذ من صاحب العمل هذا المال الذي تحتاج إليه مع رده بالزيادة؟”.

في بداية ردها، قالت الداعية الإسلامية إن الأصل والمقرر شرعا أن المؤمنين إخوة؛ مستشهدة في ذلك بقول الله تعالي،{ إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ }..[الحجرات:10]، وكما ورد في الصحيحين عَن النُّعْمَانِ بْنِ بَشِيرٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:”مَثَلُ الْمُؤْمِنِينَ فِي تَوَادِّهِمْ وَتَرَاحُمِهِمْ وَتَعَاطُفِهِمْ مَثَلُ الْجَسَدِ؛ إِذَا اشْتَكَى مِنْهُ عُضْوٌ تَدَاعَى لَهُ سَائِرُ الْجَسَدِ بِالسَّهَرِ وَالْحُمَّى”، وورد في صحيح البخاري أيضا عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( المؤمن لِلْمؤْمن كالبُنْيان يَشُدُّ بَعْضُه بَعْضا ).. ثُمَّ شَبّك عليه الصلاة والسلام بين أَصابعه الشريفة.

وأشارت عمارة، عبر إحدى حلقات برنامج قلوب عامرة المذاع على فضائية on، إلى أن التعاون ومساعدة الناس في قضاء الحاجات وفعل الخيرات ضرورة اجتماعية، لذا اهتم بها الشرع الشريف اهتماما بليغا.

وأكدت عمارة على أهمية التكافل، وأن يعين الناس بعضهم بعضًا في وقت الحاجة، وأن هذا يكون بالقرض الحسن من غير زيادة واستغلال لحاجتهم؛ “فالله تعالى في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه”.

ولفتت الداعية الإسلامية إلى أنه عند الوقوع في حالة الضرورة والاضطرار وعدم وجود من يتولى أمر التكافل؛ فإنه يجوز أخذ هذه الأموال وردها بالزيادة بدون إثم ولا حرج؛ لأن الله تعالى يقول:{ فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلَا عَادٍ فَلَا إِثْمَ عَلَيْهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ }..[ البقرة:173].


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock