اخبار التقنيةتقنيةشاشة تقنية

بعد اختبار البطارية.. أخبار سيئة للجيمرز بخصوص Apple iPhone 12 Pro

ما الذي تتوقعه عندما تشتري هاتف بقدر Apple iPhone 12 Pro مع المبلغ الكبير الذي تقوم بدفعه؟ ومن شركة كبيرة بحجم ابل نعم.. تتوقع أداء يرتقي الى درجة الكمال. ومع اضافة لفظ Pro للهاتف تتوقع المزيد من الروعة. ليس فقط في التصميم فحسب، بل أيضا على مستوى الأداء. خاصة عندما يأتي الأمر للاختبارات الحقيقية التي يتعرض لها الهاتف، مثل تصوير مقاطع الفيديو أو طبعا: ممارسة الالعاب الالكترونية.

نتائج اختبارات التصفح لهاتف Apple iPhone 12 Pro

وحسب موقع phone arena المتخصص في اخبار الهواتف الذكية الذي قام باجراء اختبارات على بطارية هاتف Apple iPhone 12 Pro فيما يتعلق بالتصفح، حيث استطاع الهاتف التفوق على موديل العام السابق بحوالي ساعة كاملة. لكن بشكل عام وحسب تصريحات الموقع لا تقدم البطارية الاداء المبهر الفائق الذي قد يتوقعه البعض منها أو بما يليق بفئة Pro التي تقدمها أبل بسعر أزيد بحوالي 300 دولار امريكي

نتائج اختبارات تشغيل الفيديو لهاتف Apple iPhone 12 Pro

نفس الأمر تكرر مع نتائج اختبارات تشغيل فيديوهات يوتيوب على Apple iPhone 12 Pro حيث سجل الهاتف حوالي 6 ساعات ونصف من تشغيل فيديوهات يوتيوب بشكل متواصل على الهاتف. نعرف طبعا أن هذا المعدل جيد. لكن من ناحية أخرى فهو لا يليق بأحدث وأعلى هواتف ابل من حيث المواصفات الفنية. كما انه ياتي أقل من هاتف Apple iPhone 11 pro والذي يعتبر الموديل الأقدم.

نتائج اختبارات تشغيل الألعاب لهاتف Apple iPhone 12 Pro

واذا كانت 6 ساعات ونصف من تشغيل فيديوهات يوتيوب قد تكون نتيجة مرضية، فأن نتيجة تشغيل الالعاب بشكل متواصل كانت غير مرضية على الاطلاق حيث استمر الهاتف Apple iPhone 12 Pro في تشغيل الالعاب بشكل متواصل لحوالي 3 ساعات فقط. وهو رقم غير مرضي لمحبي ممارسة الالعاب الالكترونية والتي قد تستمر جلسة واحدة من الالعاب لأطول من هذا الرقم بكثير. ما يعني ان محبي ممارسة الالعاب عبر هواتف ايفون الجديدة سيكون عليهم اعادة شحن الهاتف كل 3 ساعات على الاقل للاستمرار في اللعب. مع الوضع في الاعتبار عدم تشغيل اي تطبيقات أخرى في الخلفية لعدم التأثير على البطارية.

وكانت ابل قد حققت طفرة كبيرة من خلال طرح الهاتف الذكي Apple iPhone 11 Pro فيما يتعلق بعمر البطارية وقدرتها على العمل لفترة طويلة. لكن من الواضح أن دعم الهواتف الجديدة للعمل وفق القدرة على التقاط شبكات الجيل الخامس قد اثر على استهلاك الهاتف للبطارية ما جعل ابل مجبرة على التراجع في الفترة الزمنية التي يستغرقها الهاتف ليتم اعادة شحنه.

وكانت ابل في وقت لاحق قد اعلنت تصغير حجم علب هواتفها وعدم تضمينها شواحن او سماعات سلكية. في خطوة وصفتها ابل بالضرورية من اجل الحفاظ على البيئة، فيما رأى العديد من المراقبين أن هذه الخطوة تاتي ضمن محاولة ابل تقليل سعر هواتفها من خلال الاستغناء عن اجزاء هامة كانت تاتي ضمن علبة الهاتف في الماضي. ما اثار حفيظة قطاع كبير من المستخدمين وموجة من السخرية العالمية التي اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي ليس فقط من مستخدمين عاديين لكن من شركات منافسة أيضا.

ملاحظات

  • نظام التشغيل الذي تم ذكره على أنه آخر الأنظمة التي تقبل بها الهواتف الذكية الواردة في المقال، هو النظام المذكور على الموقع الرسمي للشركة في الوقت الذي تم كتابة المقالة فيه، وبعض الهواتف الذكية قد تقبل الترقي للإصدارات الأحدث من أنظمة التشغيل.

  • أسعار الهواتف الذكية الواردة في هذا المقال هي الأسعار المدرجة في المتاجر وقت نشر المقال، والأسعار متغيرة صعودًا وهبوطًا وفقًا لحركة الأسواق.

 


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock