آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

زيادة أعداد المصابين علامة حمراء يجب الانتباه لها


قالت الدكتورة جيهان العسال، نائب رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا، إن زيادة الأعداد المصابة بفيروس كورونا بمثابة علامة حمراء يجب الانتباه لها، حتى لا يزداد الوضع سوءا وتجنبا لقفزة مفاجئة ومهولة.

وطالبت “العسال “، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “الحياة اليوم” المذاع عبر فضائية “الحياة”، مساء الخميس، بضرورة التزام المواطنين بالإجراءات الاحترازية تفاديا لتسجيل نسب زيادة أكبر في أعداد الإصابات.

 ولفتت إلى أن زيادة الأعداد بمثابة علامة حمراء يجب الانتباه لها، حتى لا يزداد الوضع سوءا، خاصة وأن هناك حالات إصابة شديدة، حيث أن الفيروس لم يتحور، ولم يضعف.

حذرت وزارة الصحة والسكان من التجمعات العائلية و التى يكثر فيها تعداد الأفراد، واضافت ان التجمعات العائلية وغيرها فى ظل الأجواء الباردة  التى تشهدها البلاد حاليا فى أماكن مغلقة خطر كبير مما يسهل من انتشار وانتقال عدوى كورونا”.

 واوضحت الوزارة، انه عند الاضطرار إلى استقبال الضيوف فى المنزل يفضل اتخاذ الإجراءات الاحترازية والوقائية، و هى يجب ارتداء الكمامات والمحافظة على التباعد الاجتماعى وعدم لمس الوجه يالايدى وغسل الأيدى باستمرار والتهوية الجيدة للمكان الموجود به أشخاص كثيرين.

وأوضحت وزارة الصحة، أن الأماكن المغلقة التهوية وغير الجيدة تعتبر مناخا جيدا لانتقال عدوى فيروس كورونا.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، امس الأربعاء، عن خروج  133 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 101421 حالة حتى اليوم.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 329 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة  14 حالة جديدة.

وقال “مجاهد” إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية  لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر “مجاهد” أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى امس الأربعاء، هو 111613 حالة من ضمنهم 101421 حالة تم شفاؤها، و 6495 حالة وفاة.

يذكر أن  وزارة الصحة والسكان، قد أعلنت أمس الأربعاء، عن خروج 133 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 101421 حالة حتى أمس.

وقد أعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، عن تقديم الخدمة الطبية والعلاج بالمجان لـ64 ألفًا و590 مواطنًا من خلال 61 قافلة طبية تم تنفيذها على مستوى الجمهورية خلال النصف الأول من شهر نوفمبر الجاري.

وتأتي تلك القوافل ضمن مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي “حياة كريمة”، لتقديم الخدمات الطبية المجانية للمواطنين في المناطق النائية والمحرومة من الخدمات الصحية.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن القوافل تم تنفيذها بمشاركة 493 عيادة، مشيرًا إلى أنه تم إجراء 9 آلاف و903 تحاليل دم وطفيليات وأشعة، وعقد 14 ألفًا و468 ندوة تثقيف صحي لرفع الوعي الصحي لدى المواطنين، لافتًا إلى أنه تم تحويل 749 حالة إلى المستشفيات لإجراء عمليات جراحية واستصدار قرارات من المجالس الطبية للعلاج على نفقة الدولة والتأمين الصحي.  


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock