آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

«قمة الرياض» تركز على النمو والحماية من آثار الجائحة

«مجموعة العشرين» خصصت 11 تريليون دولار لدعم الاقتصاد العالمي

تتأهب دول «مجموعة العشرين»، الأكبر اقتصاداً وتأثيراً في العالم، لعقد قمتها برئاسة السعودية، على مدى يومين بدءاً من يوم غد السبت، للوصول إلى توصيات ومقترحات تسهم في مواجهة أصعب تحد وبائي يواجه العالم.

وتعقد القمة بشكل افتراضي برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، على أن تتركز المحادثات حول بندي استعادة النمو الاقتصادي والحماية من آثار جائحة «كورونا».

وتنعقد «قمة الرياض 2020» لقادة {العشرين}، في وقت يعاني فيه العالم من وطأة تأثيرات فيروس كورونا، بيد أن ذلك لم يمنع رئيسة المجموعة السعودية من مواصلة العمل وعقد الاجتماعات واستمرار التواصل لمجموعات العمل ضمن المجموعة طوال الأشهر الثمانية الماضية.

وأكد وزراء سعوديون أن ما توصلت إليه التحضيرات سيعزز التعافي المرتقب. وقال وزير المالية محمد الجدعان إن رئاسة بلاده تتطلع بتفاؤل لفرصة التعافي من الجائحة والعودة بشكل أقوى وأكثر استدامة، بينما أكد وزير الاستثمار المهندس خالد الفالح أن دول المجموعة خصصت 11 تريليون دولار لحماية ودعم الاقتصاد العالمي. وأضاف «نجحنا في دعم الاستثمار الدولي وإنهاء العديد من الإجراءات المقيدة للتجارة».

… المزيد

 


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock