آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

فتوى حول مسح المرأة على الحجاب أثناء الوضوء تثير الجدل.. و


10:03 م


الأحد 22 نوفمبر 2020

كتبت – آمال سامي:

انتشرت عبر الفيسبوك فتوى تجيز مسح المرأة على الحجاب أثناء الوضوء إذا كانت خارج المنزل وتجد صعوبة في خلع حجابها وارتداءه كل مرة تتوضأ فيها، وأثارت تلك الفتوى الجدل ما بين مؤيد ومعارض وما بين من اعتبرها تيسيرًا ومن اعتبرها فتوى خاطئة، ولدار الإفتاء المصرية فتوى مفصلة في هذا الأمر، وكذلك في المسح على الكمين في الوضوء خارج المنزل.

أكد أمين الفتوى الدكتور أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء، في برنامج فتاوى الناس المذاع على قناة الناس الفضائية، أن الواجب على المرأة في مسح الرأس هو مسح بعضها، “مش لازم تعمي الرأس بالمسح، فهو مستحب لكن الفرض هو مسح بعض الرأس”، ويقول ممدوح إن حتى لو بلت المرأة أحد اصابعها ومسحت جزء من شعرها لاجزءها ولا تحتاج بذلك أن تخلع الحجاب مؤكدًا “بعض الرأس دا يتحقق بشعرة”، لكنه أكد ان غسل اليدين إلى المرفقين من اركان الوضوء ولا توجد رخصة تغني عن غسل هذا الموضع فإذا توضأت لابد ان تغسل هذا الجزء.

وأوضح في فيديو آخر نشرته دار الإفتاء المصرية أركان وسنن الوضوء، وحكم المسح على الخف، مؤكدًا أنه لا يمكن قياس المسح على شيء بالمسح على الخفين، وان ما يفعله بعض النساء من المسح على الكمين قياسًا على المسح على الخف خطأ، موضحًا أنه لا قياس في الرخص ولا في الاستثناءات، “المسح يعرضها لبطلان عبادتها، ببطلان الوضوء وبطلان الصلاة بالتالي”، فإذا عجزت المرأة تمامًا عن الوضوء فيجوز الترخص بجمع الصلوات فتجمع الظهر والعصر، والمغرب والعشاء، على أن يكون ذلك في أوقات معينة وعند الضرورة وليس هو المعتاد.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock