آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

شركة كورية تعلن تمويل مشاريع التحفيز الاقتصادي في السعودية




المواطن – ترجمة : عمر رأفت

العناوين الفرعية

أعلنت شركة كوريا للتأمين التجاري يوم 7 يناير أنها ستقدم 3 مليارات دولار في شكل تأمين لتمويل المشاريع لوزارة المالية في السعودية، فيما يتعلق بمشاريع التحفيز الاقتصادي.

شراكة مثمرة:

وحسبما ذكر موقع بيزنس كوريا، في وقت سابق، في فبراير من العام الماضي، وقعت الشركة والحكومة السعودية مذكرة تفاهم لهذه الغاية حتى تتمكن الشركات الكورية الجنوبية من المشاركة في المشاريع.

سيتم إنفاق القروض التي سيتم تقديمها على أساس التأمين على المدفوعات المتعلقة بالبناء وتصدير المعدات.

استثمارات بالمليارات:

وفقًا لمذكرة التفاهم، ستشارك الشركات الكورية الجنوبية في مشاريع مثل بناء مدينة نيوم الذكية وبناء مجمع القدية الترفيهي.

وتبلغ التكلفة الإجمالية للأول 500.5 تريليون وون، وستنضم العديد من شركات البناء وبناة المصانع الكورية الجنوبية إلى المناقصة، لبناء متنزه، ومنتجع داخلي للتزلج، وفندق، ومركز تسوق، وما إلى ذلك بتكلفة 8.8 تريليون وون.

كوريا الجنوبية

وقدمت الشركة نفس مبلغ التأمين لشركة بترول أبو ظبي الوطنية في ديسمبر من العام الماضي، وهي تخطط لمواصلة العمل بشكل وثيق مع وكالات الطلب في الشرق الأوسط.

الدور الكوري برؤية 2030:

وكانت دلائل ظهرت خلال الفترة الأخيرة تشير إلى تعاون السعودية وكوريا الجنوبية فيما يتعلق برؤية المملكة 2030، لاسيما مع تكرار الزيارات المتبادلة على أعلى مستوى بين الحكومتين خلال الفترة الماضية، وعلى رأسها لقاءات وزارية كورية مع خادم الحرمين الشريفين، ولقاءات ولي العهد ووزراء الحكومة السعودية مع الرئيس الكوري الجنوبي؛ حيث جرى التأكيد على الالتزام المشترك من الجانبين تجاه خطة السعودية المستقبلية من خلال تعزيز التعاون في مجال الطاقة والصناعة واستكشاف فرص الأعمال والتنمية الاقتصادية. وتتواصل الجهود الأخيرة لتوسيع وتنسيق وإضفاء الطابع المؤسسي على الروابط الاقتصادية الثنائية بين البلدين، بعد إنشاء لجنة رؤية السعودية كوريا 2030.

وحسبما ذكر تقرير خاص صادر عن مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية بعنوان: ما وراء النفط: رؤية السعودية 2030 والعلاقات السعودية الكورية الجنوبية، للباحث أنوك كيم من جامعة سنغافورة للإدارة فقد حدّدت لجنة الرؤية السعودية كوريا 2030، عدة مجالات للعمل وهي: مجالات الأعمال الواعدة، الطاقة والتصنيع، البنية التحتية الذكية والرقمنة، بناء القدرات، الرعاية الصحية وعلوم الحياة، المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، والاستثمار. كما أنها تعمل على إنشاء مكاتب في الرياض وسيول؛ لاقتراح إستراتيجية الشراكة الشاملة، وإدارة الفرص والتعامل مع التفاعلات الوزارية ومتابعة أي احتياجات تنظيمية أو لوجستية بين الطرفين.

شارك الخبر