آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

مكنش قصدي اقتلها وحاولت أموت نفسي وراها.. اعترافات قاتل زوجته بالفيوم – المحافظات

استمعت نيابة أبشواي الكلية، إلى أقوال عبدالغني إبراهيم عبدالغني (40 عامًا)، في واقعة قيامه بقتل زوجته راقية محمد عبدالغني (30 عامًا)، بسبب حدوث مشاجرة بينهما.

وقال المتهم أمام النيابة إنّ زوجته كانت كثيرة الشجار معه خلال الفترة الأخيرة بسبب مصاريف المنزل وأبنائهما الثلاثة، حيث كانا يمران بضائقة مالية خلال الفترة الأخيرة، مُشيرًا إلى أنهما تشاجرا كعادتهما ولكن زوجته استفزته فأحضر الفأس وضربها ضربتين إحداهما على رأسها والأخرى في رقبتها فأرداها قتيلة.

وكشف المتهم أنه ظن أنّها مصابة وحاول إفاقتها ولكنه اكتشف وفاتها فضرب نفسه بالفأس في رقبته رغبةً في الانتحار والموت مع زوجته ولكن تم إسعافه ونقله إلى مستشفى أبشواي المركزي ولم يمت، مؤكدًا أنّه لم يكن يقصد قتلها.

وقام المتهم بتمثيل جريمته أمام فريق من النيابة العامة، ثم تم إعادته إلى محبسه بقسم شرطة الشواشنة مرة أخرى، كما أصدرت قرارها بتجديد حبس المتهم  15 يومًا على ذمة التحقيقات، على أن يراعى التجديد له في الموعد القانوني.

تعود تفاصيل الواقعة إلى تلقي اللواء رمزي المزين مساعد وزير الداخلية مدير أمن الفيوم، إخطارًا من العقيد محمد حافظ الحنبولي مأمور مركز شرطة الشواشنة، يفيد ورود بلاغ من أهالي قرية الشاهد بنطاق المركز بالعثور على جثة زوجة شابة في منزلها، ووجود زوجها مصاب بجرح قطعي برقبته.

وعلى الفور انتقلت قوات القسم إلى مكان البلاغ، وتبين وفاة الزوجة وتم نقلها مستشفى أبشواي المركزي ثم تم نقلها إلى مستشفى الفيوم العام بناءًا على طلب الطب الشرعي، كما تم نقل الزوج إلى مستشفى أبشواي العام وتبين إصابته بجرح بسيط ولا يحتاج للبقاء في المستشفى وتم نقله إلى حجز قسم شرطة الشواشنة.

وأفادت تحريات المباحث حول الواقعة بأنّ الزوج مختل نفسيًا، وكان يمر بأزمة نفسية حادة، واعتدى على زوجته بآلة حادة تسببت في وفاتها إثر إصابتها بنزيف بالمخ وكسر بالجمجمة، وتحرر بالواقعة المحضر رقم 67 إداري مركز الشواشنة لعام 2020 وتولت النيابة التحقيق.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock