آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

في ذكراه.. قصة البابا ثاؤناس الذي بنى أقدم ثاني الكنائس بالإسكندرية – مصر

يحيي الأقباط الأرثوذكس، اليوم الأحد، بحسب السنكسار الكنسي، ذكرى وفاة البابا ثاؤناس، البطريرك السادس عشر للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، الذي توفي في مثل هذا اليوم عام 301 ميلادي، وهو بحسب التاريخ الكنسي من مواليد محافظة الإسكندرية وكان اسمه الأصلي “تاوون”، وجلس على الكرسي البابوي في 27 نوفمبر عام 282 ميلادي، وظل على الكرسي البابوي للكنيسة لمدة 19 سنة وشهرا واحدا، ودفن في كنيسة بوكاليا بالإسكندرية، وعاصر هذا البطريرك كل من الملوك “كاروس، نيمريانوس، وديوكلتيانوس”.

ويذكر السنكسار الكنسي، أن هذا البطريرك كان عالما تقيا وديعا رقيقا محبا للجميع، وبروح المودة واللطف تمكن من تشييد كنيسة بالإسكندرية علي اسم العذراء، حيث كان المسيحيون في زمانه يصلون ويقدسون في البيوت والمغائر خوفا من غير المسيحيين، وهي الكنيسة التي تعد أقدم ثاني كنيسة في مصر والإسكندرية.

ويضيف السنكسار، أن هذا البطريرك استطاع تعميد (أحد أسرار الكنيسة السبع وهو طقس يعني بدء دخول المسيحية) في السنة الأولى من رئاسته القديس بطرس الذي خلفه علي كرسي مار مرقس وهو البابا السابع عشر وقد قيل انه رسمه اغنسطسا وهو لم يزل بعد في الخامسة من عمره ثم رقاه شماسا في الثانية عشرة وقسا في السادسة عشرة.

وتعيد الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، بذكرى هذا البطريرك في اليوم الثاني من شهر طوبة وهو الشهر الخامس بالسنة القبطية، والذي بدأ أمس، وهو الشهر الذي سمي كذلك نسبة إلى الإله (أمسو أو طوبيا) أي الأسمى أو الأعلى أو إله المطر الذي سميت باسمه مدينة طيبة بالأقصر ومعناها غسيل أو تطهير ويسمى أيضًا “خم” وهو شكل من أشكال أمون رع إله طيبة بمصر العليا أو إله نمو الطبيعة لأن فيه يكثر المطر وتخصب الأرض.

ويبلغ عدد بطاركة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية نحو 118 بطريركا منذ تأسيس الكنيسة في القرن الأول الميلادي على يد “مارمرقس” أحد تلاميذ المسيح، ونهاية بالبابا الحالي، البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock