آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

تراجع حاد في انبعاثات غازات الاحتباس الحراري بسبب «كورونا»

تراجعت انبعاثات الغازات الدفيئة في الولايات المتحدة إلى ما دون مستواها منذ عام 1990 للمرة الأولى، خلال العام الماضي، نتيجة تفشي جائحة كورونا.

ووفقا لموقع “bbc”، يقول تقييم أولي من مجموعة الأبحاث “Rhodium”، إن الانبعاثات الإجمالية انخفضت بأكثر من 10 ٪، وهو أكبر انخفاض منذ الحرب العالمية الثانية.

وعانى قطاع النقل من أكبر انخفاض، مع انخفاض الانبعاثات بنسبة 15 ٪ تقريبًا خلال عام 2019، كما انخفضت انبعاثات الطاقة بشكل حاد، بسبب انخفاض استخدام الفحم.

وقد أدى التأثير الواسع لجائحة كورونا Covid-19 على الولايات المتحدة إلى إصابة أكثر من 20 مليون شخص بالفيروس، وتوفي حتى الآن أكثر من 350.000 نتيجة لذلك.

ومع تطبيق أوامر البقاء في المنزل، توقف النشاط الاقتصادي في مارس وأبريل، وكان لذلك آثار كبيرة على انبعاثات غازات الاحتباس الحراري.

وفي مجال النقل، أدت القيود المفروضة على السفر الدولي والرحلات غير الضرورية إلى انخفاض حاد في الطلب على الوقود.

وفي ذروة القيود أيضا، انخفض الطلب على وقود الطائرات بنسبة 68٪ في عام 2019 ، مع انخفاض بنسبة 40٪ في البنزين، ولكن لا يزال الطلب على وقود الطائرات منخفضًا بنسبة 35 ٪ في ديسمبر مقارنة بالعام السابق.

وعندما يتعلق الأمر بالكهرباء، فإن الصورة أكثر تعقيدًا، ولكن بشكل عام، انخفض الطلب على الكهرباء بنسبة 2٪ فقط ، لكن الانبعاثات انخفضت بأكثر من 10٪.

ويقول التقرير: “كان هذا مدفوعًا بشكل حصري تقريبًا بالتراجع السريع المستمر لتوليد الطاقة التي تعمل بالفحم”.

وبعد عقود من الهيمنة، كان الفحم في عام 2020 ثالث أكبر مصدر للطاقة بعد الغاز الطبيعي والنووي.

ويقول التقرير، إن مصادر الطاقة المتجددة توفر الآن 18٪ من الطاقة، وذلك بعد الفحم بنسبة 20٪ من السوق.

واستنادًا إلى المجموعة الأولية من البيانات لهذا العام، يقدر المؤلفون أن إجمالي انبعاثات الولايات المتحدة قد انخفض إلى ما دون مستويات عام 1990 لأول مرة منذ ثلاثة عقود.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock