آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

فريق أممي إلى الصين لتحري منشأ «كورونا»

بعد عام على إعلان أول وفاة بفيروس «كورونا المستجد» في مدينة ووهان الصينية، رضخت بكين للضغوط الدولية بالسماح لفريق أممي بالذهاب إلى الصين لتحري منشأ الفيروس.

وفيما توالت الانتقادات الموجهة إلى بكين بسبب تعتيمها المتواصل على كل ما يتصل بالمرحلة الأولى لظهور الوباء، وعرقلتها مساعي التقصّي لتحديد مصدره، أعلنت الهيئة الوطنية الصينية للصحة، أمس، أن {خبراء بعثة منظمة الصحة العالمية بإمكانهم الحضور إلى الصين اعتباراً من الخميس المقبل لإجراء بحوث مشتركة مع الخبراء الصينيين حول أصول فيروس (كوفيد – 19)».

يُذكر أن إعلان السلطات الصينية مطلع الأسبوع الماضي عن تأجيل وصول البعثة، الذي كان مقرراً الأربعاء الماضي، أثار موجة واسعة من الانتقادات، كان أبرزها ما جاء على لسان المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، الذي أعرب عن خيبة أمل عميقة إزاء القرار الصيني بعرقلة مساعي بعثة التقصّي.

ومن المقرر أن يخضع أعضاء بعثة التقصي لحجر صحي صارم طوال أسبوعين، تطبيقاً للتدابير المفروضة من قبل بكين، وذلك قبل الانتقال إلى مدينة ووهان. ولم يحدد برنامج واضح حتى الآن لتنقلات الفريق الأممي في المناطق والمواقع المختلفة التي كانت أولى البؤر، قبل أن يتفشى الوباء في بقية أنحاء العالم.

إلى ذلك، قالت منظمة الصحة العالمية، أمس (الاثنين)، إن المناعة الجماعية ضد (كوفيد – 19) لن تتأمّن هذا العام، رغم بدء توزيع اللقاحات في بلدان عدة.
… المزيد


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock