آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

الخوف من السعادة .. استشاري يحذر من مرض نفسي خطير


قال الدكتور وليد هندي استشاري صحة نفسية، أن شيروفوبيا يعتبر مرض نفسي غير مبررمن خلاله يشعر المصاب بالخوف الشديد من السعادة، يعتبر شيروفوبيا او ما يطلق عليه البعض “رهاب السعادة “، من أكثر الأمراض النفسيه شيوعا و انتشارا و بالاخص بين البيئات الشرقية و مصر أيضا.

 شيروفوبيا هي كلمة يونانية تعني كلمة “شيرو” الفرار من الأنشطة التي تعود بالسرور و السعادة إلي الأنسان، انما كلمة “فوبيا” تعني الخوف المرضي.

أضاف وليد هندي في تصريحات لـ صدى البلد، أن من أبرز أسباب الإصابة  ب شيروفوبيا هو بعض الاسباب الثقافية و التنشئة الاجتماعية، كما يعتقد البعض أن السعادة الدنياوية مرتبطة بالخاطيئة، لذا ترسخ في البناء النفسي للطفل أو الشاب ان إذا وجدت السعادة لابد من وجود الخاطيئة و الخوف من السعادة، وقد يعتقد البعض الأخر أن لا تحدث الكوارث إلا للأشخاص السعداء وذلك نتيجة القصص التي يسردها الأباء للأبناء.

اقرأ إيضا..

وأشار أستشاري الصحة النفسية، إلي أن هناك بعض الاشخاص يتعرضون لصدمة قوية ومرور بتجارب قاسية للغاية بعد ان يتمتع بلحظات سعادة عابرة او قصيرة لذلك يعتقد هذه الأشخاص بأن السعادة ما هي إلا لحظات تخلد ورائها كوارث و نكبات و انها لحظات عابرة لذلك تتجنب المواقف التي بها سعادة، البعض الاخر فسر أن فوبيا السعادة نتيجة علاقة الطفل بوالديه، فهناك بعض الأمور في التنشئة الأجتماعية ترسخ في البناء النفسي لدي الأنسان فوبيا السعادة .

ومن أبرز الأعراض التي تشير إلي الإصابة ب شيروفوبيا هو تجنب الأشخاص الذين يجلب لهم السعادة و الابتعاد عن المواقف و المناسبات السعيدة مثل الافراح و اعياد الميلاد، بالإضافة إلي البكاء عند الفرح ، وبعض الاعراض الاجتماعية مثل الركود و الكسل وتجنب الأشخاص و المواقف ان كل هذه الأشياء بالنسبة للبعض السعادة الفعلية ولكنها تسمي فوبيا السعادة.

أفاد وليد هندي بأن البعض عندما يتعرض للسعادة يشعر بالقلق و ان هناك شئ سئ سوف يحدث هو شعور لاإرادي لمرضي فوبيا السعادة.

لذا ينصح بخضوع مرضي الشيرو فوبيا للعلاج السلوكي و المعرفي و الغزو الفكري و تغير نظرتهم نحو الحياة والاستماع إليهم مناقشتهم لان رهاب السعادة مرض نفسي خطير يجعل الانسان لا يستمتع بحياته و يؤثر على جودة الحياة.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock