آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

{الناتو} يرفع عدد قواته في العراق إلى 4 آلاف

مهمتها تقتصر على التدريب… ولا قرار حول الانسحاب من أفغانستان

أسفر الاجتماع الأول لوزراء دفاع حلف شمال الأطلسي (الناتو)، منذ تنصيب إدارة جو بايدن، عن قرار رفع قوات الحلف الموجودة في العراق لغرض التدريب تدريجيا من 500 إلى 4 آلاف عسكري، فيما لم يُعلن عن أي قرار حول انسحاب القوات من أفغانستان.

وأعلن أمين عام «الناتو» ينس ستولتنبرغ، في اليوم الثاني من الاجتماعات أمس، أن وزراء دفاع دول التحالف قرروا رفع عدد قوات المهمات التدريبية في العراق إلى أربعة آلاف عسكري، وسط إرجاء القرار بشأن الانسحاب من أفغانستان.

وقال في مؤتمر صحافي: «قرّرنا رفع عدد قوات حلف شمال الأطلسي لمهمات التدريب في العراق لدعم القوات العراقية في تصديها للإرهاب، وضمان عدم عودة تنظيم (داعش). سيرتفع عديد مهمتنا تدريجيا من 500 إلى أربعة آلاف شخص». وتابع، وفق وكالة الصحافة الفرنسية: «سيتم تعزيز البعثة في الأشهر المقبلة، وينبغي أن تسمح للعراقيين بتحقيق الاستقرار في بلدهم».

من جهة أخرى، لم يتخذ الوزراء «قرارا نهائيا» بشأن انسحاب القوات المشاركة في مهمة التدريب في أفغانستان.

وتصدّر مصير مهمة الحلف، البالغ قوامها 9600 جندي في أفغانستان، جدول الأعمال في ضوء الاتفاق الذي وقعته الإدارة الأميركية السابقة مع حركة طالبان لسحب القوات. وقال ستولتنبرغ: «إننا نواجه موقفا صعبا ومعضلات معقدة (…) إذا بقينا إلى ما بعد الأول من مايو (أيار)، فإننا نخاطر بتعريض قواتنا لهجمات وبالالتزام بالوجود المستمر فيها». وتابع: «إذا غادرنا، فإننا نخاطر بخسارة كل ما أحرز من تقدم، ورؤية أفغانستان تصبح ملاذا آمنا للجماعات الإرهابية الدولية».
… المزيد


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock