رياضة

أتلتيكو مدريد ضد ليفانتي.. السقوط الأول للروخي بلانكوس على ملعبه منذ 14 شهرا



أنهى ليفانتي سلسلة عدم الخسارة لفريق أتلتيكو مدريد على ملعبه “واندا متروبوليتانو”، بعدما سقط الروخيبلانكوس بثنائية نظيفة فى المباراة التى جمعت الفريقين مساء اليوم السبت، فى إطار مُنافسات الجولة الـ 24 من الدوري الإسباني. 


وخسر أتلتيكو مدريد للمرة الأولى على ملعب “واندا متروبوليتانو” بعد 27 مباراة متتالية دون هزيمة، منذ الخسارة بهدف أمام برشلونة في 1 ديسمبر عام 2019.


وبات مهاجم ليفانتي خوسيه لويس موراليس هو اللاعب الوحيد الذي سجل خارج أرضه في الدوري الإسباني ضد كل من أتلتيكو مدريد وريال مدريد هذا الموسم، وأول لاعب إسباني يفعلها في موسم واحد من البطولة منذ تشابي برييتو في موسم 2012/13.


كما أصبح فريق ليفانتي هو أول زائر يفوز على ملعب متصدر الدوري الإسباني بفارق هدفين منذ فوز برشلونة 3-1 على ريال مدريد في البرنابيو عام 2011.


وفشل أتلتيكو مدريد بالحفاظ على نظافة شباكه في مبارياته الـ7 الأخيرة في الليجا (تلقى فيها 9 أهداف)، أسوأ أرقامه في البطولة تحت قيادة دييجو سيميوني.



أتلتيكو مدريد ضد ليفانتي

 


أنهى ليفانتى الشوط الأول من اللقاء متفوقا بهدف سجله خوسيه موراليس فى الدقيقة 30 من عمر اللقاء من تسديدة خدعت أوبلاك حارس أتلتيكو مدريد بعد اصطدامها بأحد مدافعى الروخى بلانكوس.


وفى الشوط الثانى حاول أتلتيكو مدريد إدراك التعادل فى أكثر من مناسبة، أخطرها تسديدة النجم الأوروجوايانى لويس سواريز الذى تصدى لها القائم الأيمن لحارس ليفانتى فى الدقيقة 58 من زمن المباراة.


ونجح خورخى دى فروتوس فى خطف الهدف الثانى للفريق الضيف فى الدقيقة الخامسة من الوقت بدل من الضائع للمباراة. 


وكانت هزيمة الروخى بلانكوس الأولى هذا الموسم فى الليجا أمام جاره ريال مدريد فى ديسمبر الماضى بثنائية نظيفة، ضمن منافسات الجولة الثالثة عشر من المسابقة. 


وبقى أتلتيكو مدريد فى صدارة جدول ترتيب الدوري الإسباني برصيد 55 نقطة، ويتبقى له مباراة مؤجلة، متفوقا بفارق 6 نقاط عن ريال مدريد الوصيف برصيد 49 نقطة، بينما رفع ليفانتى رصيده للنقطة 31 ليحتل المركز الثامن.  


 


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock