آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

محافظة كفر الشيخ تبحث سبل التعاون مع البنك الزراعي لإقامة مشروعات للشباب – المحافظات

قال اللواء جمال نور الدين، محافظ كفر الشيخ، إنه سيتم إقامة مشروعات للشباب والمرأة المعيلة والمطلقات في عدد من قرى المحافظة بالتعاون مع البنك الزراعي المصري، منها إقامة مشروع البيوجاز، ومشروع الاستزراع السمكي، والإنتاج الداجني بتوفير بطاريات تحتوي كل منها على 620 فرخة وسيتم تسويق البيض، ومشروع توزيع جرعات تحسين سلالات الماشية والأبقار.

جاء ذلك بحضور عمرو البشبيشى، نائب محافظ كفر الشيخ، واللواء أشرف موافى، السكرتير العام للمحافظة، واللواء ياسر حفناوي السكرتير المساعد، وعلاء فاروق، رئيس مجلس إدارة البنك الزراعي المصري، واسلام طه، معاون محافظ كفرالشيخ للاستثمار، وسامي عبدالصادق، نائب رئيس مجلس الإدارة لقطاعات الدعم، وعادل عبد المنعم، رئيس منطقة غرب الدلتا، ومحمد عساف، رئيس قطاع كفر الشيخ، وأعضاء مجلسي النواب والشيوخ، وفي نهاية اللقاء قدم المحافظ درع المحافظة لرئيس مجلس إدارة البنك الزراعي المصري.

 

فاروق: إعادة هيكلة كاملة للشركة المصرية للتنمية الزراعية 

واستعرض محافظ كفر الشيخ، ما تتميز به المحافظة من منتجات زراعية وسمكية وداجنة، مؤكداً أنه سيتم الاستفادة من قش الأرز بإقامة مصانع للأخشاب وأقراص للوقود، واستغلال الثروة السمكية بإقامة مصانع لتصنيع وتعليب الأسماك، إضافة لإقامة مزارع سمكية باستخدام الوسائل التكنولوجية، وأنه تواصل مع وزير الزراعية لتوفير الأراضي لإقامة هذه المشروعات.

وأشار إلى أن تعميم تجربة المزرعة السمكية باستخدام الوسائل التكنولوجية الحديثة ستدفع أصحاب المزارع السمكية على تطبيقها مما يقلل استغلالهم للأراضي وزيادة الانتاج، خاصة وأن هناك تعاون بين جامعة كفر الشيخ وما تضمه من كلية الثروة السمكية والمصائد و23 مدرسة تم افتتاحها بالمدارس الزراعية، تدرس منهجاً جديداً عن الاستزراع السمكي بالإضافة لتدريبهم العملي في مصانع، ما سيحفز الشباب على تطبيق تجربة المزرعة السمكية المتكاملة للوصول لإنتاجيه تصل إلى 4 أضعاف الإنتاج الحالي من الأسماك.

نور الدين: بدء تطبيق تجربة إقامة مشروعات متعددة بالقرى

وأضاف نور الدين، أنه سيتم بدء تطبيق تجربة إقامة مشروعات متعددة بالقرى وسيتم اختيار قرية بكل مركز من المراكز لإقامة مشروعات استزراع سمكي بالطرق الحديثة والتي تستغل مساحات أقل وتعطي إنتاجية أكبر، بالإضافة لمشروع الإنتاج الداجني، وإقامة مشروعات البيوجاز، مشيداً بالتجربة التي تشهدها قرى الحامول بإقامة ألف مزارع لهذا المشروع، فوفر لهم الغاز والكهرباء، كما سيتم طرح 100 مشروع لشباب المراكز، لإقامة تلك المشروعات، ليتم تعميمها بعد ذلك لكل من يرغب في إقامتها.

وقال محافظ كفر الشيخ، إنه تم الاتفاق على أوجه التعاون مع البنك الزراعي، ومنها التعاون مع معهد بحوث الإنتاج الحيواني «تخصيب الماشية»، وهو أحد المعاهد الأربعة في العالم، والذي ينتج حوالى 251111 جرعة سائل منوي مجمد بقرى «هولشتين – براون – سيمنتال» وجاموسي، يتم توزيعها على الملقحين الصناعيين والمربين لتحسين إنتاجية الأبقار المحلية والجاموس المصري، لتوفيرها للشباب والأطباء البيطريين والطلاب من خلال توفير تنك نتروجين يتراوح ثمنه ما بين 10 لـ12 ألف جنيه، لتباع الجرعات للشاب بـ 25 جنيه ليبيعها للفلاح بـ 100 جنيه، بدلا من حصول الفلاح عليها بـ 300 جنيه.

وقال علاء فاروق إنه سيتم تشكيل فريق عمل من البنك للتعاون مع المحافظ لإقامة مشروعات للشباب بقروض ميسرة، مؤكداً أن البنك سيظل هدفه الأساسي هو مساندة الفلاح وتوفير كل السبل لدعمه من خلال جميع البرامج التمويلية التي يقدمها سواء في القطاع الزراعي أو قطاعات الثروة الحيوانية والداجنة والسمكية، وستظل رسالتنا الأساسية هي دعم صغار المزارعين والمربين والمساهمة بقوة في التنمية الريفية.

فاروق: ننفذ مشروعات في مجال التكنولوجيا والنظم المصرفية

وأضاف فاروق أن البنك الزراعي المصري يشهد حاليا مرحلة تحول مهمة تتمثل في تنفيذ إستراتيجية تطوير شاملة على كل المستويات، مشيراً إلى أن البنك يسابق الزمن لاستكمال تنفيذها حالياً، فيما تحظى خطة التطوير بدعم كبير من البنك المركزي بقيادة طارق عامر محافظ البنك المركزي.

أوضح أن المرحلة القادمة ستشهد أيضاً عملية إعادة هيكلة كاملة للشركة المصرية للتنمية الزراعية التابعة للبنك، مشيرا إلى أن كل هذه الخطوات تستهدف أن يستعيد البنك الزراعي المصري ودوره الرائد في التنمية ليكون بنكا لكل المصريين يقدم خدماته المصرفية لأكثر من 55 مليوناً من سكان الريف والعاملين في القطاع الزراعي والمجالات والأنشطة المرتبطة به.

رئيس البنك: أطلقنا مبادرة لتسوية ديون المتعثرين

أشار إلى علاء فاروق، أن البنك الزراعي المصري قام خلال شهر يناير الماضي بإطلاق مبادرة لتسوية ديون العملاء المتعثرين يستفيد منها 328 ألف عميل من المزارعين والعاملين في القطاع الزراعي بقيمة إجمالية بلغت 6.3 مليار جنيه وتستهدف تسوية ديون كل عملاء البنك المتعثرين في سداد ما عليهم من مديونيات، وتم تقسيم العملاء المتعثرين إلى شريحتين تضم الشريحة الأولى 307 آلاف عميل ممن يبلغ أصل مديونياتهم أقل من 25 ألف جنيه وهؤلاء تم بالفعل إسقاط وإعدام مديونياتهم بالكامل بإجمالي مديونيات بلغت نحو 416 مليون جنيه، بالإضافة إلى عوائد قيمتها 240 مليون جنيه.

وأضاف فاروق: «أما الشريحة الثانية من العملاء المتعثرين تضم 21 ألف عميل (من الأفراد أو الشركات) ممن تزيد أصل مديونياتهم عن 25 ألف جنيه وحتى 10 ملايين جنيه، ويبلغ إجمالي أصل مديونيات هذه الشريحة من العملاء نحو 3.5 مليار جنيه وبلغت قيمة العوائد المتراكمة 2.2 مليار جنيه»، مؤكداً أن المستفيدين من تلك الشريحة أمامهم فرصة للاستفادة من مبادرة تسوية مديونياتهم حتى 30 يونيو المقبل بحيث يمكنهم مراجعة البنك والدخول في المبادرة من خلال سداد 50% من أصل المديونية فقط، سواء دفعة واحدة أو على أقساط يتم تحديدها وفقاً لدراسة التدفقات النقدية لكل عميل مع إسقاط كل العوائد المهمشة وسيكون متاح للعميل إعادة التعامل مع البنك بعد مرور 6 أشهر على السداد وفق دراسة مستقلة لكل حالة على حده، مع عدم سريان حظر التعامل فيما يخص هذه المديونية والتنازل عن جميع القضايا المتداولة فور اتفاق العميل مع البنك على شروط السداد وتحرير الضمانات الخاصة بالمديونية، وسوف يتم إسقاط الفوائد و50% من أصل المديونية فور قيام العميل بإتمام سداد 50% من أصل المديونية.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock