آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

5 تحديات فنية تنتظر الشارقة في «الآسيوية».. أبرزها الغيابات وتراجع المستوى – رياضة – محلية

اعتبر رياضيون ومحللون أن مهمة صعبة تنتظر فريق الشارقة، خلال مشاركته المرتقبة في دور المجموعات بدوري أبطال آسيا، عن المجموعة الأولى، التي يستضيف النادي مبارياتها بنظام التجمع بسبب الإجراءات الاحترازية ضد فيروس «كورونا»، بين 14 و29 الجاري.

وحددوا في حديث، لـ«الإمارات اليوم»، خمسة تحديات فنية تتطلب من الفريق جهداً كبيراً للتغلب عليها، بينما قالوا إن الفوز في القمة الكبيرة مع متصدر دوري الخليج العربي، وصاحب المستويات الرائعة، فريق بني ياس السبت المقبل ضمن الجولة الـ23، من شأنه رفع معنويات اللاعبين قبل خوض غمار البطولة القارية.

ويلعب الشارقة في المجموعة الثانية مع تراكتور الإيراني وباختاكور الأوزبكي، والفائز من لقاء الملحق بين الوحدة السعودي والقوة الجوية العراقي.

وتتمثل التحديات في أن الفريق مطالب بالظهور المشرف في هذا الحدث، وباستعادته صورته ومستواه الحقيقي، إضافة إلى أنه سيخوض البطولة وسط ضغوط نفسية كبيرة، بسبب النتائج السلبية للفريق في الدوري المحلي، فضلاً عن أنه سيفقد في هذه البطولة عدداً من اللاعبين المؤثرين، أبرزهم هدافه المهاجم البرازيلي ويلتون سواريز بسبب المرض، وكذلك ماجد سرور بسبب الإصابة، إضافة إلى تراجع مستويات بعض اللاعبين، أبرزهم أيقونة الفريق البرازيلي إيغور، وأيضاً سيحرم الفريق في البطولة الآسيوية من 20% من قوته الفنية، نظراً إلى كون لاعبيه ضمن فئة المقيمين لن يشاركوا في الحدث.

وقال الرياضيون إن التهيئة النفسية للاعبين باتت أمراً مهماً قبل خوض البطولة القارية، وذلك لاستعادة ثقتهم بأنفسهم في أعقاب النتائج السلبية في الفترة الماضية، كما أن الاستعدادات الفنية والبدنية والذهنية يجب أن تكون على أعلى مستوى، حتى يحقق الفريق الاستفادة المطلوبة من عامل اللعب على ملعبه.

وقال مدرب المنتخب الأولمبي السابق، عيد باروت: «كون مباريات مجموعة الشارقة تقام في الإمارات، فمن الضروري أن يظهر الشارقة بشكل مشرف». وأضاف: «المنافسة ستكون شرسة بين الفرق المنافسة، والشارقة سيفتقد 20% من قوته التي كان يتميز بها في الدوري المحلي، وذلك لغياب اللاعبين المقيمين، وفقاً للوائح المنظمة للبطولة».

وأوضح باروت: «رغم غياب هداف الفريق ويلتون سواريز، فإن الشارقة عوّد الجميع على الظهور المشرف في مثل هذه البطولات، لاسيما أنه ظهر في النسخة الأخيرة من البطولة بمستوى جيد، والأمل أن يعيد الكرة مرة أخرى». وأكمل: «قلوبنا بالتأكيد مع فريق الشارقة، ومع كل الفرق الإماراتية المشاركة في البطولة الآسيوية وهي تمثل الإمارات».

من جهته، أكد مدرب البطائح السابق، التونسي نور الدين العبيدي، أن على لاعبي الشارقة نسيان ما حدث لهم في الدوري المحلي من نتائج سلبية، والدخول إلى أبطال آسيا بثقة وروح عالية، للاستفادة من عامل اللعب على أرضه.

وأوضح العبيدي: «الاستعدادات الفنية والذهنية والبدنية والتكتيكية يجب أن تكون على أقصى درجة، بجانب ضرورة حسن اختيار التشكيلة والخطة التكتيكية».

وأضاف العبيدي: «يجب دراسة المنافسين بطريقة علمية، ما يساعد الفريق على استغلال نقاط ضعف المنافس، والانتباه إلى نقاط قوته». وأكمل: «يجب الاخذ في الحسبان أيضاً قيمة البطولة، والضغط الذي ستعنيه للاعبين، إذ ستكون ست مباريات في 15 يوماً تقريباً، لذلك هناك عمل كبير مطلوب من الجهاز الطبي أيضاً».

وأكد عضو اللجنة الفنية، مدرب فريق الرديف السابق بنادي الشارقة، عبدالمجيد النمر، أن «الدعم المعنوي والنفسي للفريق وللاعبيه من قبل إدارة النادي أمر مطلوب في هذه المرحلة». وتابع: «يجب تحفيز اللاعبين لاستعادة ثقتهم بأنفسهم مجدداً». وأضاف: «على اللاعبين نسيان بطولة الدوري مؤقتاً، ومعرفة أنهم يمثلون في هذه البطولة دولة الإمارات وليس نادي الشارقة فحسب».

وشدد على أن الشارقة من الناحية الرقمية لايزال ضمن المنافسة في الدوري المحلي، ولا يجب الاستسلام للنتائج الأخيرة. وأوضح: «رغم غياب واحد من أهم لاعبي الفريق، البرازيلي سواريز، لكن الفرصة مواتية للمهاجم سالم صالح لإثبات وجوده، وإعادة اكتشاف نفسه من جديد، كونه رأس الحربة الوحيد الموجود حالياً في الفريق، رغم هبوط مستواه في الفترة الماضية لجلوسه على الدكة لفترة طويلة، لكنه في الواقع لاعب ممتاز».

التحديات الـ 5

1- الفريق مطالب بالظهور بصورة مشرفة في البطولة القارية.

2- يخوض البطولة وسط ضغوط نفسية كبيرة بسبب نتائجه السلبية الأخيرة في الدوري المحلي.

3- يفتقد الفريق هدافه البرازيلي ويلتون سواريز بسبب المرض، وكذلك نجمه ماجد سرور للإصابة.

4- فقدان الفريق 20% من قوته، بسبب عدم مشاركة لاعبيه «المقيمين» في البطولة الآسيوية.

5- تراجع مستوى بعض اللاعبين المؤثرين، على رأسهم البرازيلي إيغور.


الشارقة يستضيف مباريات مجموعته الثانية، خلال الفترة بين 14 و29 الجاري.


تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

Share

طباعة





الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock