آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

الكاظمي: الحضور السعودي عامل استقرار في المنطقة

إقرار الموازنة ينعش سوق المال في بغداد وينعكس ارتياحاً في إربيل

شدد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، على أن الحضور السعودي عامل استقرار كبير في المنطقة والعراق. وأشاد الكاظمي خلال لقاء مع عدد من الصحافيين حضرته «الشرق الأوسط» على هامش زيارته للرياض في وقت متأخر من مساء الأربعاء، بتجربة السعودية في علاقاتها ببلاده «لحرصها على العراق واستقراره». وقال: «أنا على يقين تام بأن الحضور السعودي على الصعيد الاقتصادي والتعاون السياسي وتبادل وجهات النظر سيلعب دوراً كبيراً في استقرار المنطقة واستقرار العراق».

وفي جلسة منفصلة، أكّد الكاظمي في ساعة مبكرة أمس لوكالة الصحافة الفرنسية، أنّ بلاده لن تصبح نقطة انطلاق لأي هجوم على السعودية. وأضاف «أمّا الحديث عن اعتداءات من العراق فلم تكن هناك أي اعتداءات»، معتبراً أنّ «هناك محاولات من البعض لتوجيه الاتّهامات لضرب العلاقات».

وعن الحوار الاستراتيجي مع أميركا، وإمكانية أن يكون هناك انسحاب كامل من العراق للقوات الأميركية، أجاب الكاظمي، بأن هدف الحوار «إعادة ترتيب العلاقات العراقية – الأميركية». وبيّن، أن «العراق مرّ بتجربة الحرب ضد (داعش) التي انتهت… وليس في حاجة إلى قوات قتال أميركية، ولكنه في أمس الحاجة إلى تعاون استخباراتي أميركي، وفي أمس الحاجة إلى مساعدة قواتنا في التدريب ورفع كفاءتها وقدراتنا القتالية».

إلى ذلك، ترك تصويت مجلس النواب العراقي بالإجماع، أول من أمس (الأربعاء)، على قانون الموازنة المالية الاتحادية لعام 2021، انطباعا عاما بالارتياح على المستويين الرسمي والشعبي في إربيل وأنعش سوق المال في بغداد، ذلك أنه أنهى أشهراً طويلة من الخلافات والمماحكات بين الكتل السياسية.
… المزيد
… المزيد


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock