آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

بالفيديو| مبروك عطية يوضح علاقة الجن بالقط الأسود


11:33 ص


الخميس 01 أبريل 2021

كتبت – آمال سامي:

تحدث الدكتور مبروك عطية، أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر، حول علاقة القط الأسود بالجن، وهل من الممكن أن يكون جنًا بحق؟ وذلك بعدما جاءه سؤال من أحد متابعيه يقول فيه: قط أسود يقف أمام البيت فهل هو جن؟

“جن لما يلهف عدوك” أجاب مبروك عطية منفعلًا عبر فيديو نشره على يوتيوب ذاكرًا قوله تعالى: “وما خلقت الجن والأنس إلا ليعبدون”، قائلًا أن الجن سمي جنًا لأنه لا يرى، وقال إن الجنين الذي في بطن أمه لا يرى بالعين ولا تراه أمه حتى، فكلمة “الجن” و “الجنون” من نفس المادة التي تعني عدم الرؤية، أي أن الجنون يعني أن العقل لا يرى، وأوضح عطية أن كل مادة جن لا ترى سواء كان جنينًا أو جنا، “فانت شاغل نفسك بحاجة ربنا قالك إنك مش هتشوفها أبدًا”، مشيرًا إلى قوله تعالى: “إنه يراكم هو وقبيله من حيث لا ترونهم”.

وقال عطية إن العلماء أجمعوا أن الشيطان وجنوده لا يملكون للإنسان إلا الوسوسة، فلا يعاشره ولا علاقة له به ولا يتزوج منه ولا يتزوج منه الإنسان ولا غيرها من “الخزعبلات” التي تقال في عصرنا حسب تعبيره، “الناس مغرمة بالأساطير”، يقول عطية موضحًا أن الجن إذا تشكل أخذ حكم المشكل، فإن حدث ذلك سوف يقتل كما يقتل القط، وهو حريص على عدم التشكل لأن أول شيء طلبه من الله هو “انظرني إلى يوم يبعثون”، فلن يعرض نفسه للهلاك.

وأكد عطية أن ما ورد من نصوص أن الشيطان يأكل معك أو يقيم في البيت الذي لا يذكر فيه الله يعني نزوع البركة، لكنه لا يأكل معه بالمعنى المفهوم، “هل لو قدامك رغفين وانت بتاكل ومقولتش بسم الله الرحمن الرحيم هتلاقي الرغيف التاني اختفى؟! بس لو كانوا 40 رغيف مش هيشبعوك لأن منزوع منهم البركة”، مشيرًا إلى أن البركة تتحقق ببسم الله، وقال العلماء أن المسلم حين ينساها يقول حين يتذكر: “بسم الله على أوله ووسطه وآخره”.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock