آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

في يوم اليتيم.. هذا معنى “كفالة اليتيم” ووقت انتهائها شرعًا


01:57 م


الجمعة 02 أبريل 2021

كتبت – آمال سامي:

في أول جمعة في شهر أبريل من كل عام، تحتفل مصر بيوم اليتيم، وأقرت بجواز الاحتفال به دار الإفتاء المصرية في أكثر من موضع، وفي هذا اليوم وغيره تتداول وسائل الإعلام كثيرًا كلمة “كفالة اليتيم” وتدعو إليها الجمعيات الخيرية في إعلاناتها، وتنساب الكلمة ببساطة في الوجدان دون أن ندرك معناها الفعلي، فماذا تعني كفالة اليتيم ومتى تنتهي فترة هذه الكفالة ويصبح اليتيم غير محتاج لها؟

الكفالة تعني لغة الضمان، فكافل ومادتها “كفل” فيقال كفل يكفل فهو كافل وكفيل، ومعناها اصطلاحا حسب كتاب الكبائر للذهبي، هي القيام بأمور اليتيم والسعي في مصالحه من طعامه وكسوته وتنمية ماله إن كان له مال، وإن كان لا مال له أنفق عليه وكساه ابتغاء وجه الله تعالى،، وكفالة اليتيم لها ثواب عظيم في الإسلام، دل على ذلك أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم العديدة، ومن بين هذه الأحاديث ما أخرجه البخاري في صحيحه عن سهل بن سعد رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “أَنَا وَكَافِلُ الْيَتِيمِ فِي الْجَنَّةِ هَكَذَا”، وَقَالَ بِإِصْبَعَيْهِ السَّبَّابَةِ وَالْوُسْطَى.

أما اليتيم فهي كلمة أصلها اللغوي من “اليتم” وهو في الأساس يعني الإنفراد، أي صار منفردًا بعد وفاة أبيه، إذ فقده حين احتاج إليه، اما اصطلاحًا فاليتيم هو من مات أبوه وهو لم يبلغ الحلم، وكافل اليتيم هو القائم بأموره سواء بالنفقة والكسوة أو التربية والتأديب وغير ذلك.

تمتد فترة كفالة اليتيم إلى حين استغناء اليتيم بنفسه عن كافله، ويدل على ذلك قول النبي صلى الله عليه وآله وسلم: “مَنْ ضَمَّ يَتِيمًا بَيْنَ أَبَوَيْنِ مُسْلِمَيْنِ إِلَى طَعَامِهِ وَشَرَابِهِ حَتَّى يَسْتَغْنِيَ عَنْهُ وَجَبَتْ لَهُ الْجَنَّةُ الْبَتَّةَ”، وأوضحت دار الإفتاء في فتوى سابقة لها أن أحكام اليتم لا تنتهي ببلوغ اليتيم، وما يترتب على وصف اليتم لا يرتفع عنه حتى يبلغ مبلغ الرشد ويصل حدًا يمكنه فيه الاستقلال بأموره والاكتساب بنفسه دون حاجة لغيره، فقد ورد في القرآن الكريم اطلاق لفظ اليتم على البالغين، كما في قوله تعالى: ” وَابْتَلُوا الْيَتَامَى حَتَّى إِذَا بَلَغُوا النِّكَاحَ فَإِنْ آنَسْتُمْ مِنْهُمْ رُشْدًا فَادْفَعُوا إِلَيْهِمْ أَمْوَالَهُمْ”.

وبذلك أيضًا قال عبد الله بن عباس رضي الله عنهما؛ فروى الإمام مسلم في “صحيحه” وغيرُه أنَّ نَجْدَةَ الحَرُورِيَّ كتب إلى ابن عباس رضي الله عنهما يسأله، فكان فيما أجابه: وكتبْتَ تسألُني: متى ينقضي يُتْمُ اليتيم؟ فلعمري، إنَّ الرجلَ لَتَنْبُتُ لحيتُه وإنه لَضَعيفُ الأخذِ لنفسه، ضعيفُ العَطاء منها، فإذا أخذ لنفسه مِن صالح ما يأخذ الناس فقد ذهب عنه اليُتْمُ، أما اليتيمة فتظل في الكفالة حتى تتزوج، حسبما ذكرت دار الإفتاء في فتواها، وكذلك أيضًا ذوو الاحتياجات الخاصة من الأيتام فيبقون في الكفالة ماداموا محتاجين لغيرهم.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock