آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

الإفتاء: الاستغناء عن الوضوء بالغسل صحيح شرعًا.. ولكن بشروط


02:09 ص


الأحد 04 أبريل 2021

كـتب- علي شبل:

هل الاستحمام يُغْنِي عن الوضوء؟.. سؤال تلقته دار الإفتاء، أجابت عنه أمانة الفتوى، موضحة أن من شروط صحة بعض العبادات -كالصلاة والطواف ومس المصحف الشريف- الطهارة من الحدثين الأصغر والأكبر، والطهارة من الحدث الأكبر تكون بالغسل، ومن الحدث الأصغر تكون بالوضوء.

واكدت الإفتاء، في بيان فتواها عبر الصفحة الرسمية للدار على فيسبوك، أنه يصح شرعًا الاستغناء عن الوضوء بالغسل إذا كان بنية رفع الحدث الأكبر؛ لأنه يشتمل على غسل أعضاء الوضوء.

ويشترط للاستغناء عن الوضوء في حالة الاغتسال -الاستحمام- ليوم الجمعة أو للنظافة الشخصية ونحو ذلك أن ينوي المغتسل رفع الحدث الأصغر.

6 أركان للوضوء.. تعرف عليها

وللوضوء أركان محددة، أوضحها الدكتور علي جمعة المفتي السابق وعضو هيئة كبار العلماء، في أحد منشوراته السابقة، وهي:

1) النية : وهي لغة : القصد، وأما مراد الفقهاء بالنية : أنها قصد الشيء مقترناً بفعله، فإن تراخى الفعل سمي عزماً. والنية واجبة في كل عبادة؛ وذلك لقول النبي ﷺ : « إنما الأعمال بالنيات، وإنما لكل امرئ ما نوى، فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله فهجرته إلى الله ورسوله، وإن كانت هجرته إلى دنيا يصيبها أو امرأة ينكحها فهجرته إلى ما هاجر إليه » [متفق عليه]، بمعنى أنه يجب على المسلم في بداية وضوئه أن ينوي فرض الوضوء، أو الوضوء مطلقا، ويستحب له أن يذكر تلك النية بلسانه فيقول : « نويت الوضوء » ؛ لأن في ذكر اللسان جمع للقلب وإعانة له على النية، وإن كانت النية صحيحة إن لم يتلفظ بها فأصل النية ومحلها القلب.

أما باقي الأركان الخمسة فدليلها قوله تعالى : ﴿ يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ ﴾ [المائدة : 6].

2) غسل جميع الوجه : وغسل الوجه الركن الثاني في الوضوء بعد النية، والوجه معروف وحدوده هي منابت شعر الرأس كحد طولي، إلى منتهى اللحيين (وهي الذقن) كحد سفلي، ومن الأذن إلى الأذن عرضا. هذه المساحة يجب على المسلم غسلها بعد النية مرة واحدة، ويستحب أن يغسل المسلم وجهه ثلاثاً للاتباع.

3) غسل اليدين مع المرفقين : والمقصود بالمرفق (ما يسميه الناس اليوم بالكوع) وهو وسط الذراع، ويجب على المسلم أن يغسل هذه المساحة من ذراعه مرة واحدة، والثلاثة أفضل للاتباع.

4) مسح بعض الرأس : والرأس معروفة، ويمسح من لا شعر له جزء من الرأس، أما من له شعر فيمسح بعض الشعرات من حد رأسه، ومسح جميع الرأس أولى للاتباع.

5) غسل الرجلين مع الكعبين : والكعب هو العظمة البارزة عند مفصل الساق والقدم، وليس هو مؤخرة القدم كما هو مشهور، ويجب على المسلم غسل هذه المساحة بما فيها تلك العظمة مرة واحدة، والثلاث أفضل للاتباع.

6) الترتيب : والترتيب وهو ركن يتم مع آخر الأركان تلقائياً ويبدأ مع أول الأركان؛ والمقصود به أن نرتب الأركان الخمسة المذكورة على النحو المذكور.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock