آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

الإفتاء توضح حكم الجهر والإسرار بالذكر بعد الصلاة


12:21 ص


الأربعاء 07 أبريل 2021

كـتب- علي شبل:

ما حكم قراءة الأذكار بعد الصلاة في السر وفي الجهر؟.. سؤال تلقته دار الإفتاء، أجابت عنه أمانة الفتوى بالدار، موضحة أن قراءة الأذكار بعد الصلاة في السر وفي الجهر الأمر فيه واسع.

وأشارت أمانة الفتوى، في بيان فتواها، إلى أنه قد ورد الأمر الرباني بالذكر عقب الصلاة مطلقًا في قوله تعالى: ﴿فإذا قَضَيتم الصلاةَ فاذكُرُوا اللهَ قِيامًا وقُعُودًا وعلى جُنُوبِكم﴾ [النساء: 103]، والمطلق يؤخذ على إطلاقه حتى يأتي ما يُقَيِّدُه في الشرع، فمَن شاء جَهَرَ ومَن شاء أَسَرَّ؛ لأن أمر الذكر على السعة، والعبرة فيه حيث يجد المسلمُ قلبَه.

والله سبحانه وتعالى أعلم.

آداب الذكر المستحبة

يرفعُ الله تعالى درجات المؤمن كلما أكثر من الذِكر، وفي كثرة الذِكر نقاء للقلب ونور للوجه، وكان كثير من الفقهاء وأهل العلم أكدوا أن لذكر الله تعالى آدابًا يستحب للمسلم أن يراعيها عند ذِكر أية أدعية يومية لتحصين النفس.. ومن هذه الآداب:

1- إخلاص النية لله وحده: فلا يجهر المسلم بالدعاء حتى يراه الناس، فالرياء شِرك أصغر ويُبطل الأعمال الصالحة.

2- استقبال القِبلة: من الأكمل أن يتجه العبد نحو القِبلة عند الدعاء، لكنْ يجوزُ عدم استقبالها كما دعا الرسول -صلى الله عليه وسلم- ووجهه إلى الشرق عند الاستسقاء.

3- رفع اليدين: فهو من أسباب إجابة الدعاء في أيّ مكان يدعو العبد ربه منه، إلا في المواضع التي لم يرفع فيها النبيّ -صلى الله عليه وسلم- يديه فلا يرفع الداعي يديه مثل: صلاة الجمعة، وبين السجدتين، وقبل السلام في آخر التشهد، وبعد السلام من الصلوات الخمس.

4- تطهير الفم بالسواك: يستحبّ للمسلم التسوّك في كل الأوقات فالسواك مطهّر للفم، وقد أوصى الرسول -صلى الله عليه وسلم- بالتسوّك عند الوضوء والصلاة وفي مجالس الذكر.

5- الطهارة: لا تشترط الطهارة عند الذِكر، فالأذكار يقولها المُحدِث وغير المُحدِث من تسبيح وتحميد وتكبير وتهليل، ولكنها مستحبة.

6- اليقين بالله وحده وحسن التوكل عليه: وذلك عن طريق الأخذ بالأسباب والثقة بأن الله مسبب الأسباب وإن تأخر المطلوب فلِحكمة من الله تعالى كأن يدفع الله عن عبده بلاءً عظيمًا، أو لعلّةٍ ما مثل: الإتيان بمعصية.

7- البدء بالثناء على الله تعالى: ويستحب التوسّل والدعاء لله باستخدام أسماء الله الحسنى.

8- الصلاة والسلام على النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وعلى آله وأصحابه.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock