رياضة

4 أسباب تمنح ليفربول رغبة متوحشة للتتويج بلقب دوري أبطال أوروبا الموسم الحالى


يخوض نادى ليفربول الانجليزي تحديات جديدة، وسط صعاب كبيرة ، للفوز ببطولة دورى أبطال أوروبا، وذلك عندما يواجه غريمه ومنافسه الأقوي ريال مدريد اليوم الثلاثاء فى ذهاب ربع نهائي دورى أبطال أوروبا، على ملعب “ألفريدو دى ستيفانو”، معقل الفريق الملكى، فى التاسعة مساء اليوم الثلاثاء قبل أن يستضيف الملكى فى قلعة انفيلد فى 14 أبريل الجاري.


ويأمل محمد صلاح فى قيادة فريقه ليفربول لتكرار إنجاز العام قبل الماضي والتتويج بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة الثانية للجيل الحالى من نجوم الريدز لاسيما وأنهم على أعتاب 3 خطوات فقط من التتويج القاري بالبطولة الأغلى والأهم فى تاريخ الأندية فى العالم.


ونستعرض4  أسباب تقود صلاح وليفربول للتتويج بدورى أبطال أوروبا وهى:


إنقاذ موسم كارثي


بات موسم ليفربول الإنجليزي، المحترف ضمن صفوفه النجم المصرى محمد صلاح، يبدو كارثيا للغاية حيث إبتعد الريدز كليا وحرفيا عن المنافسة على لقب الدورى الإنجليزي البريميرليج وتراجع الفريق إلى المركز السادس فى ترتيب جدول الدوري برصيد 49 نقطة بفارق 25 نقطة عن السيتي المتصدر قبل 9 جولات على النهاية.


وأصبحت صورة ووضعية ليفربول سيئة للغاية في هذا الموسم، بعد تراجع ترتيبه للمركز السادس ، ومن المرجح أن يغيب كذلك عن المشاركة في دوري الأبطال الموسم القادم إذا حافظ تشيلسي على انطلاقته القوية مع توخيل.


وخرج ليفربول من كأس الاتحاد الإنجليزي بعد الخسارة أمام مانشستر يونايتد، كما خرج من دور الـ 16 من كأس الرابطة في نوفمبر الماضي بركلات الترجيح أمام آرسنال.


وسيكون التأهل لنصف نهائي دوري الأبطال على الأقل شيئاً لا ينسى عند جماهير ليفربول في مثل هذه الظروف العصيبة، حينها لن يكون موسماً للنسيان بالنسبة لهم.


اللعب بدون جمهور قد يجعل مباراتي الذهاب والعودة بنفس الدرجة من الصعوبة، حيث سيلعب الليفر أولاً في مدريد ثم يستضيف المرينجي في 14 أبريل في الآنفيلد، ولكن بدون جمهور كذلك، ولذلك سيكون من ليفربول محاولة تحقيق نتيجة جيدة في الذهاب والتسجيل خارج أرضه لتعزيز فرصه في مباراة ملعب الآنفيلد، ولذا فإن التسجيل في مدريد سيكون له أهمية مضاعفة وربما سيكون من حسن حظ فريق المدرب يورجين كلوب أن يبدأ مرحلة ما بعد التوقف الدولي بنتيجة إيجابية.



التأكيد على قيمة صلاح كأهم لاعب في ليفربول


العبور إلى نصف النهائي يستلزم استغلال الفرص المتاحة في المباراتين بأفضل شكل ممكن، وخصوصاً وأن نجوم ريال مدريد خبراء في المباريات من هذا النوع وخبراء في استغلال الفرص وحسم المباريات الكبرى، وهنا يجب أن يظهر معدن لاعبي ليفربول ونجومه الكبار وعلى رأسهم محمد صلاح، وخاصة في ظل هذه الظروف السيئة حيث سيكون لكل مساهمة فعالة قيمة مضاعفة.


ويعتبر صلاح اللاعب الأهم في تشكيلة الريدز، حيث حافظ محمد صلاح على مستواه وإنتاجيته مع الفريق الأحمر مقارنة بنجوم آخرين مثل ماني وفيرمينو.


وسجل صلاح 25 هدفاً في جميع البطولات هذا الموسم، مقابل 12 هدفاً للنجم السنغالي الكبير ماني و 6 أهداف فقط عبر فيرمينو، ولذا ستكون تلك المباراة فرصة إذا أحداث الفارق للتأكيد على قوته وتفرده هذا الموسم.


سيكون صلاح أكثر نضجاً وخبرة في مواجهتي ريال مدريد هذا العام من السابق، ولذا فإن استخدام تلك المقومات في مواجهة صعبة أمام فريق أكثر قوة وفورمة من ليفربول سيكون أمراً أكثر من ضروري لإثبات قيمته ومعدن اللاعب الكبير.



الانتقام الشخصى من الريال  

 


تعرض سيرجيو راموس للإصابة وربما يغيب عن مباراة الذهاب من الدور ربع النهائي أمام ليفربول، ولذلك ربما سيفوت صلاح فرصة الانتقام الشخصي من النجم الإسباني الكبير.


ولكن سيكون الأمر متاحا لصلاح ورفقائه للإنتقام من ريال مدريد أمراً يُكتب بتاريخ كل لاعب، وفي المرات السابقة التي واجه بها صلاح المرينجي سواءاً مع روما او ليفربول فقد كانت ذكريات غير طيبة.


وحال نجاح صلاح في هز شباك كورتوا وصناعة الفارق للفريق الإنجليزي، فهذا سيجعل قيمته أعلى في سوق الانتقالات وستعزز من صورته كأحد نجوم ليفربول الكبار في السنوات الأخيرة وكذلك واحداً من اللاعب الحاسمين في كرة القدم الإنجليزية.


تألق صلاح رغم معاناة ليفربول


يسعى محمد صلاح لتحقيق لقب هداف الدوري الإنجليزي لهذا الموسم للمرة الثالثة من أجل إنقاذ موسم ليفربول في الدوري بعدما فقد الفريق المنافسة بشكل كبير على اللقب لصالح قطبي مدينة مانشستر، سيتي ويونايتد.


ولم يتبقى للاعبي المدرب يورجن كلوب سوى المنافسة على لقب دوري أبطال أوروبا في الموسم الحالي بعدما خسر الفريق المنافسة على كل البطولات المحلية حيث اقترب الريدز من بلوغ دور ربع النهائي بتحقيقه الفوز على لايبزيج الألماني بهدفين دون رد في ذهاب دور الـ16 للبطولة.


و حال تحقيق صلاح لجائزة هداف الدوري الإنجليزي قد يكون أقل تعويض بالنسبة لجماهير ليفربول بعد الإخفاق الجماعي الذي حققه ليفربول والذي أصبح يصارع من أجل التواجد بين الأندية الأربعة الأوائل لضمان المشاركة في دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل.


المهاجم المصري سجل حتى الآن 18 هدفًا في الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم وهو الأوفر حظًا للفوز بالحذاء الذهبي للمرة الثالثة، بينما سجل صلاح في الإجمالي 93 هدفًا في 150 مباراة في الدوري الإنجليزي.


اقترب ليفربول إلى المركز الرابع، وأصبح خامس الترتيب برصيد 49 نقطة بفارق نقطتين عن تشيلسي صاحب المركز الرابع، بينما تجمد رصيد آرسنال عند النقطة 42 في المركز التاسع.


ويحل محمد صلاح في وصافة ترتيب هدافي الدوري الإنجليزي الممتاز برصيد 18 هدفا خلف هاري كين مهاجم توتنهام ومنتخب الأسود الثلاثة الذي سجل هدفين مساء الأحد، واعتلى القمة برصيد 19 وبفارق هدف وحيد عن الفرعون المصري.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock