العاب

Resident Evil: أشياء مجنونة قد لا تعرف أنها حدثت في الفترة الفاصلة بين RE6 و RE7 | ثقافة الألعاب

دبت Resident Evil 7 الحياة في أوصال السلسلة بعد فترة من الركود، وأعادت إنعاش عناصر البقاء والرعب التي تميزت بها السلسلة في بدايتها، تاركه ورائها أسلوب اللعب الأكثر تركيزًا على الاكشن والذي سيطر بشكل كبير على عناوين RE5 و RE6.

وبما أن موعد إصدار الجزء الجديد Resident Evil Village يقترب يومًا تلو الآخر، الآن هو الوقت المثالي لمراجعة الأحداث الغامضة التي تطرقت لها الأجزاء الأخيرة، وتحديدًا الفترة الزمنية الفاصلة بين قصة RE6 و RE7، قبل أن تجد نفسك عالقًا في مواجهة Lady Dimitrescu و بناتها.

-قد يعتبر البعض المعلومات التالية حرقًا للأحداث، اقرأ على مسؤوليتك-

مهمة جزيرة Sonido De Tortuga

بعد مرور عام على أحداث RE6، تم إرسال “كلير ريدفيلد” إلى جزيرة Sonido de Tortuga بأمريكا الجنوبية بواسطة N.G.O. TerraSave (وكالة غير حكومية مهتمة بحقوق الإنسان) لمعرفة حقيقة ما يحدث هناك.

اتضح بعد ذلك أن تلك الجزيرة كانت تستضيف عرضًا واقعيًا (Reality Show) يسمى Idol Survival قبل تفشي سلالة من T-Virus في جميع أنحاء المنطقة، وأثناء محاولتها إنقاذ المتسابقين المشاركين في العرض الترفيهي، تكتشف كلير اكتشافًا صادمًا، أنشأ “أليكس ويسكر” مختبرًا سريًا في تلك الجزيرة لمحاولة خلق نوع مختلف من الفيروس كان من الممكن أن يمنح “أوسويل إي سبنسر”، أحد مؤسسي شركة Umbrella Corporation، الحياة الأبدية التي يبحث عنها.

سلاح E-Type البيولوجي

على الرغم من أن Eveline هي أحد الخصوم في Resident Evil 7، إلا أن اللاعبين يمكنهم التعرف على قصتها في شريط الفيديو القديم الموجود ضمن أحداث اللعبة، حيث يكشف الشريط أن Eveline، أو كما تعرف باسم رمزي E-001، هي النموذج الأولي والوحيد لسلاح بيولوجي يعتمد على فيروس E-Type.

كانت الفكرة تتمحور حول إنشاء B.O.W. (الأسلحة العضوية الحيوية، وهي كائنات معدلة وراثيًا تم إنشاؤها بقصد استخدامها كأسلحة عسكرية وشبه عسكرية) لديه قدرات السيطرة على العقل البشري، وانتمى هذا المشروع لمجموعة The Connections الإجرامية، والتي كان من ضمن أعضائها “ميا وينترز”.

سلاح بيولوجي جديد

خلال أحداث فيلم Biohazard The Experience، تدخل ممرضتان “ابيهارا” و “إبي”، قصرًا في محاولة للفرار من حشود آكلي لحوم البشر التي تطاردهم، يجدون هناك أشخاصًا آخرين تم اختطافهم وإلقائهم في القصر دون معرفة ما يجري، ويتعاونون سويًا لمحاولة الهرب من المكان واكتشاف السبب الحقيقي وراء جمعهم سويًا داخل القصر.

بمرور الوقت، علموا أن أحد الأشخاص معهم يدعى “كاراساوا”، حُقن بفيروس T-Virus وتم وضعه في القصر مع أشخاص آخرين للتعرف على قدراته الجديدة، وبسبب تلك التجربة، أصبح جنديًا خارقًا وسلاحًا بيولوجيًا غير قابل للإيقاف.

انتقام جلين أرياس

عرض Resident Evil Vendetta في 2017، وهو فيلم رسوم متحركة يركز على قصة انتقام “جلين أرياس”، حيث  تبدأ عملية الانتقام في يوم زفافه عندما أسقطت وكالة المخابرات المركزية الأمريكية قنبلة ذكية باستخدام درون (طائرة بدون طيار).

كانت “سارة” خطيبة جلين من ضحايا الحادث، حيث انفجرت القنبلة وقضت على كل شيء في محيطها، وبالتالي، كل ما تبقى من سارة كان ذراعها، لحسن الحظ، نجت “ماريا” مساعدة جلين من الهجوم، وهو ما يفسر تصميمها على إنجاح خططه للانتقام ممن تسببوا في هذا الحادث.

تطوير A-Virus

فيروس A-Virus هو الفيروس الجديد الذي طوره “جلين أرياس” لإتمام عملية انتقامه، وينقسم هذا الفيروس إلى ثلاث سلالات، السلالة الكامنة، ومحفز لتفعيل السلالة الكامنة، واللقاح الذي يريد منع “ريبيكا تشامبرز” من استخدامه في تطوير دواء مضاد.

تتمثل إحدى خصائص هذا الفيروس في أن الزومبي الناتج يمكن أن يفرق بين الحلفاء والأعداء، ولإكمال خطته، سيطر “أرياس” أولاً على السوق السوداء التي تركتها مؤسسات TRICELL و Neo Umbrella خلفها، ثم، من خلال شركة تعبئة زجاجات المياه الخاصة به، بدأ في نشر الفيروس الجديد على نطاق واسع.

عودة طفيليات Plaga

في Resident Evil Vendetta، عندما ذهب كريس وريبيكا بحثًا عن ليون، أكدت “ريبيكا” أن المادة الوراثية في فيروس A-Virus مشابهه جدًا لـ Plagas (سلالة من الكائنات الطفيلية التي ظهرت في RE4 و RE5، اسمها مشتق من plaga، الكلمة الإسبانية التي تعني الطاعون).

في وقت لاحق، أكد “باتريسيو” نفس الأمر، مشيرًا إلى أن جماعة Los Iluminados تعمل جنبًا إلى جنب مع “أرياس” وتزوده بالطفيليات من أجل تجاربه في تطوير الفيروس الجديد.

ثنائية كريس وليون

واحدة من أفضل اللحظات في فيلم Resident Evil Vendetta، كانت تلك الخاصة بالثنائي “كريس ريدفيلد” و”ليون كينيدي” حينما تعاونوا لهزيمة الزعيم الأخير.

عرف ليون وكريس بعضهما البعض منذ أحداث CODE Veronica عن طريق “كلير”، وتعتبر Resident Evil 6 هي المرة الأولى التي يظهران فيها سويًا على الشاشة، حتى خلال أحداث الفيلم نفسه، وقبل أن يقرروا التعاون سويًا، كان لدى كل منهم شريكًا مختلفًا.

الليلة الأخيرة لزوي بيكر مع عائلتها

في 10 أكتوبر 2014، دمر إعصار ناقلة النفط Annabelle، التي كانت تنقل في ذلك الوقت النموذج الأولي لـ E-001/Eveline والحارسة الخاصة بها، العميلة “ميا وينترز”.

في المحتوى الإضافي Banned Footage Vol. 2، تنقذ عائلة “بيكر” كلاهما وتعيدهما إلى المنزل، دون أن تدري أن أحدهما هو B.O.W. (كائنات معدلة وراثيًا) يمتلك القدرة على التلاعب بالعقل، وفي تلك الليلة، كانت “زوي بيكر” شاهدة على استغلال “إيفلين” للموقف ونقل العدوى إلى جاك ومارجريت ولوكاس بيكر، ومنذ تلك اللحظة لم تعد عائلة “بيكرز” كما كانت، وأصبحوا الآن يمتلكون أكثر من “ابنة” واحدة.

وفاة كلانسي جارفيس

كلانسي جارفيس هو مصور لفريق من المحققين المهتمين بالظواهر الخارقة للطبيعة الذين عملوا في برنامج Sewer Gators على الإنترنت.

خلال تحقيق “كلانسي” الأول، دخل الطاقم إلى منزل Dulvey المسكون الخاص بعائلة “بيكر”، لكن لم يخرج أي منهم على قيد الحياة، بما في ذلك “كلانسي” نفسه، والذي كان – حسب تقديره- آخر من مات وقاوم ألاعيب عائلة بيكر المروعة.

قُتل كلانسي على يد “لوكاس بيكر” في ديمو Resident Evil 7 The Beginning Hour، وعلى الرغم من أن عائلة بيكر بأكملها ساهمت في تعذيبه، إلا أنه لم يتم حرقه على قيد الحياة إلا بعد ظهور شريط “عيد ميلاد سعيد”، في وقت لاحق خلال أحداث Resident Evil 7، وجد “إيثان” مقطع فيديو لوفاته وجثته المتفحمة.

اكتشاف سلاح A.M.G. 78

حاول “جو بيكر” إنقاذ ابنة أخيه من والدها عن طريق حقنها بعلاج مجهول في المحتوى الإضافي End of Zoe للعبة RE7، ومع ذلك، لم يكن لديه أي فرصة للانتصار على شقيقه “جاك بيكر” الذي تحور بالكامل بواسطة E-virus.

يعثر “جو” على نموذجًا أوليًا لقفاز متقدم متعدد الأغراض تم تصميمه بواسطة شركة التقنية الرائدة Blue Umbrella، وبفضل هذا السلاح تمكن من هزيمة أخيه وإنقاذ ابنته، وفي النهاية، ظهر عملاء Blue Umbrella، حيث اتضح أنهم كانوا يراقبون عائلة “بيكر” منذ أن لاحظوا أن “لوكاس بيكر” كان على اتصال مباشر مع جماعة The Connections.

تلك هي أبرز الأحداث التي شهدتها الفترة الزمنية الفاصلة بين الجزء السادس والسابع، والتي قد يترتب عليها مواقف وتحالفات مختلفة في الجزء الثامن، والآن شاركنا رأيك بخصوص المعلومة الأكثر إثارة للاهتمام بالنسبة لك، ولا تنس الاطلاع على مقالنا السابق “أسرار عن Resident Evil لا يعرفها سوى من لعب إصدارات Chronicles“.

Avatar


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock