آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

المحكمة الاقتصادية تحجز سفينة بسبب نزاع قضائى بين شركتين حول تفريغ 6700 طن فول


قرر المستشار الدكتور المعتز بالله علوفة، رئيس محكمة الإسكندرية الاقتصادية، الحجز على السفينة “لينسيا اوتكير” MV / LETIZIA OETKER” المتواجدة على رصيف 9/5 بميناء الدخيلة بالإسكندرية، والمحملة بشحنة الفول الاسترالى المملوكة لشركة روتس کومودینز لتجارة الحبوب، بسبب رفض قائد السفينة تسليم الشحنة للشركة المستوردة.


 


وأكد رئيس محكمة الإسكندرية الاقتصادية، في أمر التحفظ الصادر برقم 6 لسنة 2021 تحفظى اقتصادى إسكندرية، بالتحفظ على السفينة التى كانت متأهبة للتحرك من ميناء الإسكندرية دون تسليم الشحنة للشركة المستوردة بالمخالفة لشروط التعاقد، ويبلغ قيمة هذه الشحنة حوالى 2 مليون و528 ألف دولار بوزن 6,738.950 طن من الفول الاسترالى، مملوكة لشركة روتس كوموديتز لتجارة الحبوب، وهى شركة مصرية.


 


وكشفت أوراق الدعوى والتي حصل “اليوم السابع” على نسخة منها، والمقدمة من المستشار محى العلواني المحامى، أن شركة روتس کومودینز لتجارة الحبوب قامت بشراء شحنة فول استرالي من دولة استراليا لبيعها في السوق المصري لتلبية الطلب في شهر رمضان الكريم، وتعاقد على بيع تلك الشحنة إلى الشركات المصرية والتزمت بشروط جزائية كبيرة لتسليمهم تلك الشحنة فى شهر رمضان.


 



صورة للمركب المتحفظ عليها


تفاصيل القضية 


 


ترجع تفاصيل القضية عندما قامت شركة رولس کومودینز لتجارة الحبوب، بشراء شحنة فول أسترالي وزن  6,738.950 طن من شركة PHAROS TRADING PTY LTD الاسترالية، وقامت بسداد كامل ثمن البضاعة وقيمة نقلها، والتأمين عليها للشركة الاسترالية البائعة، وعليه فقد صدرت جميع الشهادات الرسمية من السلطات الأسترالية المختصة باسم الشركة المصرية “روتس كومودتيز لتجارة الحبوب” ومن بين تلك الشهادات شهادة الصحة النباتية الصادرة من وزراة الزراعة الاسترالية،  والثابت منها أن مالك البضائع والمرسل اليه هو الشركة المستوردة.


 


وقامت الشركة الاسترالية البائعة بشحن رسالة الفول على السفينة”MV/ LETIZIA OETKER” وأصدر الناقل البحري سند شحن بحري ثابت منه، يكشف أن المرسل اليه  ومالك البضاعة هي شركة “روتس كومودتيز لتجارة الحبوب”، واستلمت الشركة الطالبة أصل سند الشحن بما يثبت انها صاحبة الحق في استلام البضاعة وفقا لنص المادة 223 من قانون التجارة البحرية الذي جري نصها على أنه:”على الربان تسليم البضائع عند وصولها إلى الحامل الشرعي لسند الشحن أو من ينوب عنه في تسلمها”.


 


ونظرا لملكية شركة “روتس كومودتيز لتجارة الحبوب” لشحنة الفول، فقد قامت ببيع تلك الشحنة وهي في عرض البحر لشركات مصرية، ووقعت على شروط جزائية فادحة لتسليمهم رسالة الفول  في شهر رمضان الكريم، وذلك لحاجة السوق لها وبالرغم مما سبق  إلا أنه فور وصول السفينة لميناء الدخيلة وقيامها بتفرغ حمولتها، رفض ربان السفينة تفريغ رسالة الفول المملوكة للشركة المصرية، وتم مخاطبة ربان السفينة أكثر من مرة، كما تم الاتصال بملاك السفينة، إلا أنهم رفضوا تفريغها.


 


ومع إصرار الربان على عدم تسليم الشحنة فقد قامت الشركة الطالبة بالتوجه الى نقطة شرطة ميناء الاسكندرية لتحرير محضر بالواقعة ضد ربان السفينة وقيد المحضر برقم 8 أحوال قسم شرطة الميناء بتاريخ 22 ابريل 2021.


 


وأوضحت أوراق الدعوى- حصل اليوم السابع عليها- أن شركة روتس کومودینز لتجارة الحبوب فوجئت برفض ربان السفينة تفريغ الشحنة واستعداده لمغادرة البلاد دون تفريغها بما يضر الشركة وغيرها من الشركات المصرية، أبلغ الضرر كما أنه سوف يضر بالسوق المصري دون مبرر أو مسوغ لذلك، وحفاظًا على أموال الشركات المصرية من الضياع، وحفاظا على مصلحة المستهلك المصري، طالبت الشركة بتوقيع الحجز على السفينة.


 


وأكملت الدعوى، أن السفينة أجنبية وتحمل جنسية دولة ليبيريا، وليس لملاكها أو مجهزيها أموال ثابتة أو منقولة في مصر، أو سفن شقيقة بأي ميناء من موانيء جمهورية مصر العربية، كما لا تعلم أي أموالٍ لها في مصر، وليس لها محل إقامة دائم وثابت في جمهورية مصر العربية، كما أن الضمانة الوحيدة لدين الشركة هي السفينة “ليتسا اوتكير””MV/ LETIZIA OETKER”  اصدار أمر بتوقيع الحجز التحفظي على السفينة.


 


وتؤكد الدعوى، أنه إذا تحركت السفينة من المياة الإقليمية المصرية سوف يضيع أي ضمان متاح لشركة ” روتس كومودتيز لتجارة الحبوب” صاحبة الحق في هذه شحنة الفول،  لذلك طالبت بتنفيذ قرار التحفظ 


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock