آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

شرطة دبي تُلقي القبض على متورطين في اعتداء متبادل أدى إلى مقتل 3 أشخاص – الإمارات – حوادث وقضايا

تمكنت القيادة العامة لشرطة دبي من إلقاء القبض على 10 آسيويين لتورطهم في جريمة اعتداء مُتبادل بالأسلحة البيضاء “شجار” أدى إلى مقتل 3 أشخاص وإصابة آخرين بإصابات بليغة نقلوا على إثرها إلى المستشفى، وذلك بسبب خلاف مالي لا تتجاوز قيمته الـ 5 آلاف درهم.

وحول تفاصيل القضية، أكد العميد جمال سالم الجلاف مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، أن شرطة دبي تلقت بلاغاً حول واقعة الاعتداء المتبادل في منطقة اختصاص مركز شرطة نايف، حيث انتقلت الدوريات الشرطية وفرق البحث الجنائي إلى المكان على وجه السرعة.

ولفت إلى أن أفراد الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية عثروا في منطقة الواقعة على 3 جثث إلى جانب مُصابين بإصابات بالغة جراء تعرضهم إلى الضرب بأسلحة بيضاء من عصي وسكاكين، مشيراً إلى نقل المصابين إلى المستشفى لتلقي العلاج الطبي.

جمع الاستدلالات 

وقال العميد الجلاف إن الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية شكلت على الفور فريق عمل وباشرت البحث والتحري عن المتورطين في الجريمة، ليتبين من التحريات تورط 13 شخصاً في الجريمة من نفس الجنسية من بينهم المتوفين الثلاثة، و3 آخرين تم نقلهم إلى المستشفى لتعرضهم إلى إصابات بليغة، بينما فر السبعة الباقين إلى جهة مجهولة.

تحديد هويتهم وضبطهم

وأكد العقيد عادل الجوكر مساعد المدير العام في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية لشؤون البحث الجنائي، أن رجال الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية تمكنوا من تحديد هوية جميع المشاركين في الجريمة من متوفين ومصابين وفارين، ثم حددوا مقر سكن الفارين وألقوا القبض عليهم في فترة قياسية لا تتجاوز “24 ساعة”، بعد إصدار إذن من النيابة العامة.

وبين العقيد الجوكر أنه سيتم تحويل جميع المتورطين المضبوطين في واقعة الاعتداء المتبادل إلى الجهات القضائية لينالوا العقوبة العادلة، وبرفقتهم المصابين اللذين شاركوا في واقعة الاعتداء بعد تلقيهم العلاج الطبي.

وأقر الآسيويون المضبوطون أن واقعة الاعتداء المتبادل حدثت بسبب خلاف مالي لم يتجاوز الـ 5 آلاف درهم، ثم تطور الاعتداء إلى استخدام أسلحة بيضاء أدى إلى وقوع قتلى وإصابات.

وأشاد اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، بحرفية وسرعة رجال الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في الاستجابة لبلاغ الجريمة، وتمكنهم من تحديد هوية المتورطين وإلقاء القبض عليهم خلال 24 ساعة فقط، رغم هروبهم من مكان واقعة الاعتداء المتبادل الدامية.

وأكد اللواء المنصوري على جاهزية الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية وفرقها الميدانية الدائمة بناءً على توجيهات معالي الفريق عبد الله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي، للتعامل مع كافة البلاغات بسرعة ومهنية عالية لإلقاء القبض على مرتكبيها وتقديمهم للعدالة، مشيراً إلى أن رجال الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية يعملون بجد على مدار الساعة لكي يكافحوا الجريمة ويلقوا القبض على كل من تسول له نفسه الإخلال بالأمن والأمان، إلى جانب تسخير أحدث التقنيات وبرامج الذكاء الإصطناعي في مركز تحليل البيانات الجنائية للمساهمة في سرعة ضبطه وكشف تفاصيل وملابسات القضايا.

 

طباعة
Email





الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock