آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

تخرج “تسلا” من المنافسة.. تعرف على شاحنة هوندا الكهربائية المنافسة لـ “سايبر تراك” – الاقتصادي – سيارات

في معركة تدور في كواليس الشارع، قدمت عملاق التكنولوجيا “تسلا” شاحنتها الحديثة “سايبر تراك” كنموذج يمكن تشبيهه بـ “المراهق الجريء” الذي انضم مؤخراً للمركبات الأثقل نوعاً، وبالمقابل هنالك على الأرض منافس آخر يتبدى بسيارة Ridgeline EV من هوندا، وكأنها محارب قديم في الأربعين من العمر تمركز في الشرق الأوسط منذ عقود.

وفقاً لتقارير إخبارية، فإن مفهوم مركبة هوندا يثبت أنها لم تصمم لغرض المتعة، هي بطبيعتها جريئة ومصممة خصيصاً لمهام الطاقة والتحمل.

جاء مفهوم Ridgeline EV من بنات أفكار “ريني جارسيا” من كاليفورنيا، والذي عمل سابقاً على مفاهيم شهيرة مثل: Ragnarok و The Avengers و the Transformers. لقد بدأ جارسيا في تصميم سيارة هوندا كشاحنة رالي بيد أن التكرار التدريجي حولها ببطء لما يشبه “شاحنة بيك آب” مفاهيمية لهوندا.

تأتي مركبة EV مزودة بخطاف ونش خاص بها في المقدمة، وصندوق خلفي وأبواب خلفية تتيح الوصول إلى التصميمات الداخلية الفسيحة للسيارة، وشاحنة قابلة لأن تصبح أكبر ويمكن تزويدها بأدوات ومجموعات طبية للطوارئ.

تتمثل الميزة البارزة في تصميم السيارة في توظيفها للمساحات بداخلها. تبدو المركبة ضخمة عند النظر إليها، لكن المساحات السلبية في تصميمها تساعد في خفض حجمها المتشعب، مما يجعلها تبدو آلة متوسطة الحجم.

في حين تأتي الأبواب بمجموعتين من النوافذ، واحدة في الأعلى إضافةً لنوافذ ثابتة وسط أبواب السيارة لدخول أشعة الشمس.

وفي حال احتاج السائق لتوفير المزيد من المساحة، يمكنه حينها فتح الجزء الخلفي من السيارة مع خفض المقاعد.

بالنسبة للشحن الكهربائي، فإن مفهوم مركبة Ridgeline EV مزود ببطارية كبيرة نسبياً في المنتصف، ويتم شحنها عبر المقدمة، حيث تنفتح علامة هوندا للكشف عن منفذ الشحن.

التصميم الداخلي

يمكن للتصميم الداخلي للمركبة أن يخرج شاحنة “تسلا” من المنافسة، بحسب موقع يانكو ديزاين. فالسطح الجلدي للمقاعد بالإضافة إلى زخارف الأبواب ولوحة القيادة جميعها مذهلة. كما وتحتوي لوحة القيادة الموجودة في المقدمة على شاشة واحدة واسعة تغطي مجال الرؤية بالكامل من اليسار إلى اليمين. فضلاً عن أن الكاميرات الجانبية تقوم بتغذية لقطات الفيديو مباشرة في لوحة القيادة وترسل كاميرا الرؤية الخلفية مشهدها إلى شاشة الرؤية الخلفية في الأعلى.

وفي حال لم تكن في مقعد السائق أو إذا كنت جالسا بالخلف، فإن المقاعد الخلفية مزودة بأنظمة ترفيه خاصة مع شاشات تفاعلية مدمجة خلف المقاعد الأمامية.

تكون النافذة العلوية في المنتصف مصحوبة بأضواء على كلا الجانبين، لذلك لا داعي للقلق عند القيادة في الظلام الدامس.

علاوة على ذلك، يمكن سدل المقاعد بالكامل وفتح الجزء الخلفي ليحل محله سرير في حالة التخييم. أما إذا كنت من أصحاب الدراجات الرباعية، فيمكنك بسهولة تحميلها في الخلف.

طباعة
Email





الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock