آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

أمريكا تستفز كيم جونج أون بقرار جديد بشأن كوريا الشمالية


قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن اليوم الاثنين، إن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن عازمة على تعيين مبعوث أمريكي مسؤول عن مراقبة أوضاع حقوق الإنسان في كوريا الشمالية، لكنه لم يتمكن من تقديم جدول زمني لذلك.

وسُئل بلينكين عن خطط الإدارة لمثل هذا التعيين في جلسة استماع للجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب بشأن طلب الميزانية السنوية لوزارة الخارجية الأمريكية.

وقال بلينكن: “سوف نتقدم في ذلك. لا يمكنني وضع جدول زمني له. نحن مصممون على القيام بذلك”.

وأضاف بلينكن أن عملية الفحص أصبحت أكثر تعقيدًا وتستغرق وقتًا طويلاً.

وكانت الولايات المتحدة أنجزت مراجعة السياسات تجاه كوريا الشمالية بقيادة كيم جونج أون، التي أعلنت عنها بعد تولي جو بايدن مهام الرئاسة في يناير الماضي.

وأعلنت واشنطن أنها ستواصل الضغط على بيونج يانج وزعيمها كيم جونج أون من أجل تحقيق نزع الأسلحة النووية من شبه الجزيرة الكورية بالكامل.

وبحث بايدن ملف كوريا الشمالية مع حلفائه من اليابان وكوريا الجنوبية. واتفق الرئيس الأمريكي مع نظيره الكوري الجنوبي مون جيه إن على التعاون بشأن حقوق الإنسان في كوريا الشمالية.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock