آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

الجيش الوطني الليبي: تفجير سبها رسالة إخوانية تستهدف عرقلة الانتخابات – العرب والعالم

قال المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي، اللواء أحمد المسماري، مساء أمس الاثنين، إن تفجير سبها رسالة من الإخوان تستهدف عرقلة الانتخابات، وفقا لما ذكرته قناة «العربية» الإخبارية.

واعتبر اللواء المسماري، أنه جرى استهداف سبها لضعفها أمنيا، وكذلك لتواجد التنظيمات الإرهابية فيها.

وكان تنظيم «داعش» الإرهابي، أعلن فجر أمس الاثنين، تبنيه التفجير الذي وقع في مدينة سبها جنوب ليبيا، وأودى بحياة ضابط كبير بالشرطة.

وقال التنظيم الإرهابي، في بيان بوكالة ناشر للأنباء على «تطبيق تليجرام»، إن أحد مسلحيه ويدعى محمد المهاجر اقتحم نقطة تفتيش أمس الأول الأحد بسيارة مفخخة.

من جانبها، أعلنت السلطات المحلية ومسعفون أن الانفجار قتل شخصين على الأقل منهم الضابط، لكن لم يتضح ما إذا كان المهاجم أحد القتيلين.

اللواء المحجوب: تنظيم الإخوان صاحب المصلحة الرئيسية في عدم الاستقرار في ليبيا

من جانبه، قال مدير إدارة التوجيه المعنوي في الجيش الوطني الليبي اللواء خالد المحجوب، لشبكة «سكاي نيوز» الإخبارية، اليوم، إن تنظيم الإخوان صاحب المصلحة الرئيسية في عدم الاستقرار في ليبيا، مؤكدا أن بعض الأطراف تسعى إلى خلق الفوضى وعرقلة الانتخابات المقررة في ديسمبر المقبل.  

وأكد اللواء المحجوب، في معرض تعليقه على التفجير الذي أسفر عن مقتل ضابطين ليبيين في مدينة سبها جنوب البلاد، أن هناك محاولات لإثبات أن المؤسسة العسكرية غير قادرة على القضاء على الإرهاب، مشيرا إلى محاولة بعض الأطراف خلق حالة من الفوضى وعدم الاستقرار للتأثير على الانتخابات التي يحاول تنظيم الإخوان عرقلتها.

وأوضح اللواء المحجوب: «كل هذه التنظيمات والمجموعات ولدت من رحم تنظيم الإخوان، الذي يستعمل هذه المجموعات، سواء كانت مؤدلجة دينيا أو عصابات تعمل في تهريب الوقود والهجرة، وهو صاحب مصلحة كبيرة في عدم الاستقرار».

المحجوب: عملية تفجير سبها تدل على عدم قدرة التنظيمات الإرهابية على المواجهة

وأشار مدير إدارة التوجيه المعنوي في الجيش الوطني الليبي، إلى أن عملية التفجير في مدينة سبها تدل على عدم قدرة التنظيمات الإرهابية على المواجهة، وأن تنظيم «داعش» لم يعد يملك القوة الكافية، والدليل أنه يقوم بمثل هذه التفجيرات في منطقة ذات حدود مفتوحة.

وتابع المحجوب قائلا، إن «مدينة سبها لها حدود مفتوحة، وما يجري فيها له علاقة بما جري في تشاد ومالي من اضطرابات»، مؤكدا أن الجيش الوطني الليبي نجح في تحقيق الأمن في الجنوب وخنق التنظيمات المسلحة.

وشدد اللواء المحجوب، على أن الجنوب الليبي يشهد يوما بعد يوم تحسنا في الوضع الأمني، مشيرا إلى أن حصول مثل هذه التفجيرات لا يعني عدم القدرة على السيطرة، قائلا إن هناك خطة شاملة لزيادة تأمين هذه المناطق مستقبلا.

من جانبها، أدانت الجزائر أمس الاثنين، الاعتداء الإرهابي على مركز أمني بمدينة سبها الليبية، وأكدت الحكومة الجزائرية تضامنها مع ليبيا في جهودها لحفظ أمنها واستقرارها، وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء السعودية «واس».


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock