آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

بالفيديو| حتى لا تكون ضحلًا.. نصائح عمرو خالد وتجربة شخصية ل


06:35 م


الإثنين 07 يونيو 2021

كتبت – آمال سامي:

ورد سؤال للدكتور عمرو خالد، الداعية الإسلامي، من أحد متابعيه يقول: كيف أكون مثقفًا وقارئا للحياة؟

أجاب عمرو خالد عبر فيديو نشره على قناته الرسمية على يوتيوب، قائلًا أن هذا الامر هو يميز شخصًا عن آخر، فبعد الجلوس مع شخص ما نصف ساعة فقط تعرف إن كان “فاضي او مليان”، ويكتسب الإنسان الثقافة والعلم من القراءة أو التثقيف سواء بالكتب أو الفيديوهات أو متابعة البرامج والقنوات المفيدة، ونصح عمرو خالد السائل بالقراءة في كل شيء، فيختار الروايات في البداية، “قريت روايات كتير وانا صغير فرقت معايا الروايات جدا وخلتني فاهم الدنيا ولما جيت احكي قصص الانبياء انا فاهم الرواية بتتعمل ازاي”.

وكذلك نصحه خالد بقراءة تاريخ العظماء مثل كتاب “العظماء مائة واعظمهم محمد”، وكذلك قصص مثل نيلسون مانديلا، وعجائب الدنيا ومما كتب فيها “اعجب الرحلات في التاريخ” لأنيس منصور، وكذلك “حول العالم في 200 يوم”، وغيرها من كتب أدب الرحلات، “كل كتاب بتقراه عبارة عن بير بترول بيتحفر في دماغك”، وقال خالد أن ألف كتاب قد دون خبرة حياته فيه، ونصحه كذلك أن يقرأ في الدين ما لا يجعله متطرفًا ويزيد المعلومات في رأسه مثل سيرة النبي صلى الله عليه وسلم، “كل ما بتوسع ثقافاتك كل ما الناس هتشوفك غني وكل ما تلعب جيمز كل ما الناس هتشوفك ضحل”، وقال عمرو خالد ان هذا ما يصنع الفارق بين الناس بعضهم البعض، موضحًا أن ما صنع الفارق في حياته هو القراءة وأنه كان يراقب الحياة ويخزن المعلومات ولكنه لم يكن متفوقًا ورغم ذلك هذا ما حقق الفارق في حياته.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock