رياضة

5 أسباب تجعلك متحمسا لمشاهدة يورو 2020


مر عام طويل وشاق منذ الإعلان عن تأجيل بطولة أوروبا 2020، ونجد أنفسنا الآن على بُعد أيام قليلة من ركلة البداية في البطولة الأوروبية المرتقبة، وبهذه المناسبة رصدت صحيفة “ديلي ميل” تقريرا عن الأسباب التي قد تجعلك متحمسا لمشادة مباريات يورو 2020.

عودة المشجعين


جماهير إنجلترا


 


بالطبع، يجب ملاحظة أن شريان الحياة للعبة قد عاد أخيرًا، فكرة القدم بدون مشجعين لا تساوي شيئًا.


الآن، مع تخفيف قيود فيروس كورونا والتشغيل التجريبي الذي تم بالفعل لإعادة عدد من المشجعين إلى الملاعب، فإن البطولة تستعد لاستقبال الجماهير، ومن بعد البطولة ستتم إعادتهم بشكل كامل تدريجيا.


وهذا يعني أننا سنشاهد هتافات ولافتات وأعلام وشُرَط ملونة على الوجه، وكل ما يجعل كرة القدم رائعة، والتي تصبح مهرجانًا حقيقيًّا لكرة القدم.

المباريات في جميع أنحاء أوروبا

11 ملعب يستضيف البطولة
11 ملعب يستضيف البطولة


 


وعلى الرغم من أن ظروف السفر على مدى الأشهر الثمانية عشر الماضية كانت مليئة بالارتباك والصعوبة، إلا أن مفهوم النسخة الحالية من بطولة اليورو ستقام في 11 مدينة مختلفة.


وتستضيف بعض أفضل الملاعب في القارة أفضل اللاعبين، مما يسمح للجماهير من جميع أنحاء أوروبا بالمشاركة في الحدث، ويُنظر إلى الموضوع العالمي على أنه مفهوم للبطولات المستقبلية وعلامة على الأشياء القادمة.


وبالتالي فإن بطولة أوروبا 2020، بغض النظر عن الوباء، ستكون تجربة لهذا، وستكشف عن الطرق التي يمكن أن يفيد بها ذلك كل من الجماهير واللاعبين.

عودة كريم بنزيما

بنزيما
بنزيما


 


ربما يكون الاستدعاء الأكثر إثارة للدهشة بين أي فريق يتنافس في البطولة هو عودة نجم ريال مدريد كريم بنزيما لمنتخب فرنسا لأول مرة منذ ست سنوات بعد مزاعم الابتزاز ضد زميله السابق في الفريق ماتيو فالبوينا.


وقيل لمهاجم ريال مدريد بشكل قاطع إنه لن يعود أبدًا إلى المنتخب الوطني مرة أخرى، على الرغم من نفيه المستمر لارتكاب أي مخالفات، والآن تراجع المدرب ديدييه ديشامب عن كبريائه وقرر ضمه.


قد يكون عمره 33 عامًا، لكنه واحد من أبرز المهاجمين في العالم خلال الوقت الحالي، ونتيجة لذلك تم ترشيح فرنسا للظفر بلقب البطولة.

اللقطات المثيرة


هل يتذكر أحد يواكيم لوف، مدرب منتخب ألمانيا، خلال المواجهة الأخيرة في بطولة أوروبا في فرنسا؟ أظهرته الكاميرات في موقف محرج للغاية خلال يورو 2016.


هناك شيء واحد مؤكد على الرغم من ذلك، فلن ينسى أحد أيضًا العديد من المواقف المشابهة لموقف لوف في تلك البطولات.


أهداف مذهلة


الجميع يحب الهدف الجيد بغض النظر عمن يسجله، وقد شهد اليورو بعض الأهداف الرائعة على مر السنين، ففي البطولة الأوروبية الأخيرة، سجل ديميتري باييه نجم منتخب فرنسا من مسافة بعيدة.


ومن يستطيع أن ينسى دور هال روبسون كانو الأيقوني وإنهاء مباراة منتخب ويلز ضد بلجيكا ليترك الملعب بأكمله في حالة صدمة، أو الجهد البهلواني المذهل الذي قام به شيردان شاكيري ضد بولندا.


وتجلب كل بطولة مجموعة من الأهداف التي تستحق المشاهدة، ونأمل في المزيد هذا الصيف.



الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock