رياضة

كايزر تشيفز يتسلح بالصلابة الدفاعية ضد الأهلى فى نهائى دوري أبطال أفريقيا



يدافع نادي الأهلي المصري عن لقبه القاري في نهائي دوري أبطال أفريقيا، أمام كايزر تشيفز الجنوب أفريقي، والذي يتأهل للمرة الأولى إلى المرحلة النهائية في هذه المنافسات القارية، ويبحث عن الانتقام من هزيمة قديمة تلقاها أمام “الشياطين الحمر”، في اللقاء الذي سيقام مساء السبت على ملعب المركب الرياضي محمد الخامس في المغرب.

وسيتعين على النادي الأهلي تقديم مباراة جيدة على الصعيد الهجومي، إذا ما أراد التفوق على الدفاعات المنظمة لكايزر تشيفز، والذي أظهر قوة دفاعية لا يستهام بها على مدار منافسات البطولة، بعدما حافظ على نظافة شباكه في 11 مباراة من أصل 14 خاضها في البطولة القارية هذا الموسم.


– مسيرة كايزر تشيفز في دوري الأبطال:


تأهل فريق تشيفز من الدور التمهيدي على حساب باميندا الكاميروني بعد الفوز عليه بهدف نظيف ذهابا والتعادل سلبيا في الإياب، قبل أن يواجه بريميرو دي اوجوستو الأنجولي في الدور التمهيدي، ويتفوق عليه بهدف نظيف بمجموع مباراتي الذهاب والإياب ليتأهل إلى المجموعة الثالثة التي ضمت كلا من الوداد المغربي وحوريا المالي وبترو أتلتيكو الأنجولي.

وفي منافسات دور المجموعات تلقى كايزر تشيفز هزيمة وحيدة برباعية نظيفة أمام الوداد، قبل أن يفوز في مباراتين ويتعادل في ثلاث، ويتأهل في المركز الثاني إلى ربع النهائي لمواجهة سيمبا التنزاني.

وتفوق الفريق الجنوب أفريقي على نظيره التنزاني في الذهاب برباعية نظيفة، ولكنه عانى في العودة من أجل التأهل بعد خسارته بثلاثية نظيفة، وهو ما يشير إلى أن الفريق لديه بعض المشاكل على الصعيد الدفاعي، والتي يمكن استغلالها من أجل هز شباكه.

ورد كايزر تشيفز الضربة للوداد في نصف النهائي، بعدما نجح في الفوز عليه ذهابا بهدف نظيف في المغرب، قبل أن يحكم دفاعاته في الإياب على ملعبه، ويصعب المهمة على الضيوف، ليتأهل إلى المباراة النهائية، بعد أن كانت الترشيحات تصب في صالح الفريق المغربي لخوض النهائي داخل بلاده.


– مسيرة الأهلي في “التشامبيونز الأفريقي”:


وبدأ الأهلي حامل اللقب مسيرته من الدور الثاني بشكل مباشر، ونجح في الفوز على سونيديب النيجري بخماسية نظيفة بمجموع المباراتين، لينضم إلى المجموعة الأولى التي ضمت سيمبا وفيتا كلوب الكونغولي والمريخ السوداني.

وعانى الفريق المصري من أجل التأهل للدور الثاني، بعدما خسر في مباراة وتعادل في اثنتين وفاز في ثلاث، ليجمع 11 نقطة، تأهل بها للأدوار الإقصائية خلف سيمبا المتصدر، وهو ما جنبه مواجهة كايزر تشيفز مبكرا.

وتحسن أداء الأهلي بشكل كبير في الأدوار الحاسمة، ونجح في تحقيق فوز مستحق على صنداونز في الذهاب بهدفين نظيفين قبل التعادل في العودة بهدف لكل فريق، ليتأهل بعدها إلى نصف النهائي ويفوز بسهولة على الترجي 4 – صفر بمجموع مباراتي الذهاب والإياب، ويصطدم أخيرا بالحصان الأسود للبطولة القارية.


– مواجهة وحيدة جمعت الفريقين وفأل خير للأهلي:


ولم يتواجه الفريقان من قبل إلا مرة وحيدة في نهائي كأس السوبر الأفريقي 2002، وكانت الغلبة للنادي المصري، في مباراة شهدت إحراز الحارس المصري، عصام الحضري لهدف تاريخي، اصطدم بحارس كايزر تشيفز وسكن الشباك، في المباراة التي انتهت بفوز “الشياطين الحمر” بأربعة أهداف مقابل واحد.

وبعد مرور 19 عاما على آخر مواجهة بين الفريقين، سيحاول النادي الأهلي الحفاظ على لقبه، وإضافة بطولة عاشرة من دوري الأبطال إلى دولاب إنجازاته، بينما سيسعى كايزر تشيفز لتحقيق المفاجأة في أول مباراة نهائية يخوضها الفريق في تاريخ البطولة، التي شارك في منافساتها في 4 مناسبات ماضية، وكان أفضل إنجازاته هو الوصول إلى ثمن النهائي. 


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock