آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

بعد «Cruella».. «ديزني» تخطط لتقديم أبطالها الأشرار في أفلام منفصلة – فن وثقافة

كشف النجاح الذي حققه فيلم «Cruella»، في دور العرض السينمائي، وذلك بعد ما تجاوزت إيراداته 217 مليون دولار، منذ طرحه في السينمات حول العالم في 26 مايو الماضي، خطة شركة «ديزني» حول مشروعها في لإنتاج أفلام عن الشخصيات الشريرة الأشهر فى عالمها السينمائي.

بدأت تلك التجربة بـ «Maleficent» من بطولة النجمة أنجلينا جولى، بجزئيه عامي 2014 و2019، والذي يدور حول الجنية الشريرة في فيلم الرسوم المتحركة «الأميرة النائمة»، ويتطرق إلى السبب الذي دفعها إلى إلقاء التعويذة السحرية على الأميرة «أورورا»، ليتضح أن خداع البشر وراء شرها، ونجح الفيلم بجزئيه تحقيق إجمالي إيرادات بلغ مليار و250 مليون دولار.

بينما كانت الشخصية الشريرة الثانية في خطة «ديزني» هى «كرويلا دي فيل» التي ظهرت للمرة الأولى في فيلم الأنميشن «101 Dalmatians»، إنتاج عام 1961، وهى سيدة مجنونة ترغب في سلخ الكلاب المرقطة من أجل صنع معطف من جلودهم، وبعد 60 عاما اختارت «ديزني» الممثلة الأمريكية إيما ستون لتقديم تلك تاريخ الشخصية منذ الطفولة في فيلم بعنوان «Cruella»، وبعد نجاح الفيلم كشفت الشركة عن نيتها لإنتاج جزء ثان من الفيلم.

وفي الوقت الذي تستعد فيه شركة الإنتاج العالمية لتقديم نسخة حية من فيلم «The Little Mermaid»، الذي قدمته للمرة الأولى عام 1989، كشفت النقاب عن نيتها في تقديم فيلم منفصل عن الساحرة الشريرة التي تتكون من نصف أخطبوط وتعيش في أعماق البحار«أرسولا»، التي تأخذ صوت حورية البحر الصغير «آريل» مقابل أن تعطيها قدمين في الفيلم الشهير، خاصة أن ديزني قد تركز بشكل أكبر على الأشرار في السنوات القادمة.

وكان من المفترض أن يسبق فيلم «أرسولا» الفيلم الآخير الذي طرحته «ديزني» عن «كرويلا»، ولكن الشركة أرادت أن تصنع الحركة الحية أولاً، ثم تصنع فيلمًا عن الخلفية الدرامية للساحرة الشريرة، وهو ما أكدت عليه إيما ستون، قائلة: «يجب أن تكون أورسولا هي شريرة ديزني المقبلة التي يتم تقديم فيلم منفصل عنها».

وتابعت «ستون» في حوار لها في مجلة «فارايتي»: «كون أورسولا ليست إنسانة سيكون ممتعًا لاستكشاف القصة ورائها والعالم الذي ستعيش فيه، مثل والديها وما حدث لها في الماضي، فلم نرى فيلم عن شرير غير بشري بهذه الطريقة».


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock