رياضة

روبرتو مانشيني قاهر اللعنات مع الأندية والمنتخبات خلال مسيرته التدريبية



نجح روبرتو مانشيني، المدير الفنى لمنتخب إيطاليا، فى قيادته لتحقيق لقب كأس أمم أوروبا “يورو 2020″، على حساب المنتخب الإنجليزي فى المباراة النهائية بركلات الترجيح، بعد أن قدم الأزورى مستويات رائعة خلال جميع المباريات، وأشاد به جميع متابعى البطولة.


وعلى الرغم من تولى مانشيني قيادة المنتخب الإيطالي فى ظروف صعبة خلال عام 2018، بعد فشل الأزورى فى الوصول إلى نهائيات كأس العالم 2018 فى روسيا، إلا أنه نجح فى بناء فريق قوى خلال فترة ليست بالطويلة، بل وينجح فى حصد اللقب القارى.


وأصبح مانشيني صاحب الـ56 عاما، صاحب لقب “حلال العُقد” خلال مسيرته التدريبية، التى بدأت منذ عام 2001، مع فريق فيورنتينا، بعد أن نجح فى قيادة أكثر من فريق تولى مسئوليته، فى إعادة أهم الألقاب إلى خزينته بعد غياب طويل.


وكانت البداية عندما نجح مانشيني فى قيادة فريق إنتر ميلان لتحقيق لقب الدوري الإيطالي خلال موسم 2005 – 2006، بعد أن كان اللقب غائبا عنه منذ موسم 1988 – 1989، أى بعد 16 عاما.


وتولى بعد ذلك تدريب فريق مانشستر سيتي، لينجح فى إعادة لقب الدوري الإنجليزي إلى خزائنه، بعد غياب 44 عاما أى منذ موسم 1967 – 1968، بعد أن توج به خلال موسم 2011 – 2012، فى الثوانى الأخيرة على حساب جاره مانشستر يونايتد، بفضل هدف النجم الأرجنتيني سيرجيو أجويرو.


وأخيرا نجح مانشيني فى قيادة إيطاليا لتحقيق لقب كأس أمم أوروبا “يورو 2020″، بعد غياب 53 عاما، من آخر تتويج باللقب، وذلك خلال نسخة عام 1968.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock