آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

سامسونغ تستبدل الأجهزة القديمة بهواتف Galaxy Z في الإمارات


 أعلنت شركة سامسونغ الخليج للإلكترونيات، عن إطلاق برنامج استبدال الهواتف الذكية القديمة، والذي يمكّن المستهلكين في دولة الإمارات من استبدال هواتفهم القديمة والحصول على أحدث هواتفها الذكية من مجموعة Galaxy Z الجديدة كلياً.

وذلك لفترة زمنية محدودة حتى 31 ديسمبر 2021. وسيتمكن محبو ابتكارات سامسونغ على امتداد دولة الإمارات من توفير ما يصل إلى 3200 درهم إماراتي، عند استبدال هواتفهم الذكية الحالية أو الأجهزة القابلة للارتداء أو الأجهزة اللوحية من أي علامة تجارية.

وتعتبر هذه المبادرة، بمثابة فرصة استثنائية للمستهلكين الراغبين في الحصول على هاتفي Galaxy Z Fold3 أو Galaxy Z Flip3. وتُقام هذه المبادرة بالتعاون مع Cartlow، المتجر الرقمي المتكامل، لضمان إنجاز عمليات التبادل في إطار تجارب سلسة وبسيطة.

وقال عثمان البورا، رئيس قسم الهواتف المتحركة في سامسونغ الخليج للإلكترونيات: «نهدف في سامسونغ من خلال برنامج تبديل الأجهزة إلى تمكين المستهلكين من الحصول على قيمة إضافية مع طرح أحدث هواتف سلسلة Galaxy Z والتي تضع معايير جديدة لتجارب استخدام الهواتف القابلة للطي. ويسعدنا التعاون مع شركائنا في Cartlow لإتاحة المجال أمام مختلف فئات المستهلكين للاستفادة من هذه الفرصة خلال الأشهر المقبلة». 

وتحت شعار «استبدل جهازك لتكتشف آفاق عالمك»، سيتمكن المستهلكون من اقتناء هاتف ذكي جديد من مجموعة Galaxy Z، عبر استبدال ما يصل إلى ثلاثة أجهزة قديمة، بما في ذلك الأجهزة ذات الشاشات المتصدعة.

تتوفر هذه الخدمة عبر متجر سامسونغ الإلكتروني Samsung.com/ae، وسيتمكن المستهلكون في دبي والشارقة من شراء أحد أجهزة سلسلة Galaxy Z عبر الإنترنت، وزيارة موقع samsungtradein.ae لملء بياناتهم وإرسالها إلى الجهات المختصة.

وتوفر سامسونغ بالتعاون مع Cartlow الفرصة لتبديل الأجهزة القديمة مع تقييم حالتها في المكان الذي يفضله المستهلكون خلال زيارة يقوم بها موظف مختص للمستهلكين في إحدى الإمارتين، ودفع المبلغ المستحق على الفور. ويتراوح متوسط الوقت اللازم لإنجاز العملية، من 3 إلى 4 أيام. وسيتمكن المستهلكون في الإمارات الأخرى من تبديل أجهزتهم عبر التواصل مع Cartlow وترتيب موعد محدد لمبادلة أجهزتهم القديمة.

ويمكن للعملاء زيارة متاجر سامسونغ لتقييم ومبادلة أجهزتهم، وإتمام عمليات شراء هواتفهم الذكية الجديدة، بعد خصم قيمة الأجهزة التي تم استبدالها، من السعر الأساسي للجهاز الجديد. 

وتواصل سامسونغ الالتزام بإرثها الريادي في تصنيع الأجهزة القابلة للطي، عبر الارتقاء بالأداء وتحسين العمليات وإجراء اختبارات مرور الزمن، لتطوير أجهزة فائقة المتانة، حتى بعد سنوات من الاستخدام. ويتيح نظام الوصلات المفصلية المخفية الثوري، طي الهاتف بشكل سلس ومستقر، وتمكين المستهلكين من فتح شاشة الهاتف بزوايا مختلفة، لتجربة رائدة وفريدة من نوعها، بفضل نظام الوضع المرن.

وتوفر تقنية الكنس المحسّنة، مستوى عال من الحماية مع ألياف أصغر داخل المفصلة، لحماية الأجهزة من الغبار والجزيئات. كما قامت سامسونغ بتزويد هاتفي Z Fold3 Galaxy و Flip3 Z Galaxy بميزة IPX8 لمقاومة المياه، ليكونا أول الهواتف القابلة للطي التي توفر هذه الميزة على مستوى القطاع، بالإضافة إلى حرصها على استخدام أفضل أنواع الألمنيوم في تصنيع الهواتف الذكية حتى الآن.

طباعة
Email





الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock