آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

بعد تصريحات إجهاض «سهير رمزي».. الإفتاء: حرام شرعا إلا في هذه الحالة – مصر

كشفت الفنانة سهير رمزي، خلال لقاء تلفزيوني لها، عن إجهاضها 3 مرات، أثناء رحلتها الفنية، موضحة أنّ علميات الإجهاض كانت برغبتها ولم يُجبرها أحد على ذلك، وأنها نادمة على قرار الإجهاض، وتسببت تصريحات «رمزي»، في تساؤلات عديدة عبر محركات البحث المختلفة عن أسباب الإجهاض وما هي الحالات التي يجوز فيها، وقد حرمت دار الإفتاء إجراء المرأة لعملية اجهاض الجنين مطلقًا سواء قبل أو نفخ الروح أو بعدها إلا في حالة واحدة.

حالات يجوز فيها الإجهاض

وأكدت دار الإفتاء المصرية، أنّ إجهاض المرأة حرام إلا لضرورة شرعية، موضحة خلال ردها عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، على سؤال بشأن إجهاض الحمل، جاء نصه: «ما حكم إجهاض الجنين المشوه إذا كان في استمرار الحمل خطر على حياة الأم أو صحتها»، أنّ الطبيبُ المعتمد من جهة رسمية هو الذي يقرر إذا كان بقاء الجنين في بطن أمه فيه خطرٌ على حياتها أو صحتها، فحينئذٍ يجوز إسقاطه؛ مراعاةً لحياة الأم وصحتها المستقرة، وتغليبًا لها على حياة الجنين غير المستقرة.

الإجهاض حرام شرعًا

وشدد الدكتور شوقي علام، مفتي الديار المصرية، على حرمانية الإجهاض، وأنّه بمجرد أن يخلق الله سبحانه وتعالى الجنين، منذ لحظة التلقيح، فقد أصبح هذا الجنين في حماية شرعية وقانونية، ولا يجوز بأي حال من الأحوال، أن نتخذ من الأسباب ما يجهض هذا الجنين، إلا إذا وجدت أسباب طبية قوية، بتقرير من طبيب، توضح أنّ بقاء هذا الجنين خطرا على الأم.

الحالة الصحية للأم

ولفت «علام»، أنه إذا كان الجنين يعاني من تشوه شديد، في مرحلة معينة ما قبل نفخ الروح فيه، وهذا أيضا وفقا تقارير طبية واضحة ومفصلة، تشير إلى أنّ هذا الجنين لا يجب أن يبقى، مضيفًا أنه إذا كان الجنين سيصيب الأم بضرر من الناحية الصحية، أو قد يتسبب في وفاتها، فهنا لا يمنع الإجهاض، كما أنّه من الجائز إذا كان هناك ضرر من الجنين، في مرحلة معينة من قبل مرحلة نفخ الروح، وهي المرحلة التي تبدأ مع بداية الحمل، وتستمر حتى أول أربع شهور من الحمل.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock