آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

علامتان تُعرف بهما.. مجدي عاشور: ليس شرطًا أن تكون نتيجة الا


10:29 ص


الأربعاء 13 أكتوبر 2021

كـتب- علي شبل:

تحت عنوان (دقيقة فقهية) نشر الدكتور مجدي عاشور، المستشار العلمي لمفتي الجمهورية، وأمين عام الفتوى، رده على سؤال تلقاه من شخص يقول: هل لا بد أن تكون نتيجة الاستخارة رؤيا يراها المستخير في نومه؟

وفي إجابته، أوضح عاشور الرأي الشرعي في تلك المسألة، قائلًا:

الاستخارة أمر مستحب ، وتكون في الأمور المباحة التي لك أن تفعلها أوْ لا تفعلها . ومعناها : أنك تترك الاختيار في أمورك لله تعالى الذي يعلم السِّرَّ وأَخْفَى.

وأضاف عاشور، في رده عبر صفحته الرسمية على فيسبوك، أنه ليس شرطًا أن تكون نتيجة الاستخارة رؤيا منامية فقط ؛ بل أكبر علامتين بعد الاعتماد الكلي على الله تعالى هما : ( انشراح الصدر ) مع ( تيسير الأمر أو عدم تيسيره ) .. ولذلك قيل : (التيسير علامة الإِذْن) .

بمعنى أنك بعد الاستخارة المتكررة إن وجدتَ راحةً في قلبك للفعل مثَلًا ورأيتَ أسبابه مُيَسَّرةً فلتتوكل على فعله مع الاستعانة بالله عليه .. وإن وجدتَ عكس ذلك فلتنصرف عنه ، وسيصرفه الله عنك بإذنه سبحانه.

والله أعلم

اقرأ أيضا:

“لا يُشترط الرؤيا”.. تعرف على حكم صلاة الاستخارة وطريقة أدائها وكيف تعرف نتيجتها


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock