اخبار التقنيةتقنيةشاشة تقنية

عام 2021: تقنيات مبهرة وانطلاقة عالم «ميتافيرس» الرقمي الافتراضي

معالجات ثورية وأجهزة متميزة و«سكتة رقمية» للشبكات الاجتماعية… والسعودية الأولى عربياً في التزامها الأمن السيبراني

شهد عام 2021 الكثير من التقنيات المميزة، مثل شاشات هواتف جوالة تنطوي طولياً وأفقياً، وملحقات إلكترونية متقدمة مفيدة في الحياة اليومية. وأُطلق في هذا العام «ويندوز 11» الجديد، ومعالجات ثورية تقدم نقلة نوعية في استخدام الكومبيوترات، مع الكشف عن عالم «ميتافيرس» الافتراضي ومواجهة تهديدات واختراقات أمنية عديدة في المنطقة العربية، كما توقف عمل بعض الشبكات الاجتماعية. ونستعرض في هذا الموضوع أبرز ما شاهدناه في عالم التقنية خلال عام مميز.

الهواتف الجوالة والملحقات

• هواتف جوالة. أطلقت «سامسونغ» هاتف «غالاكسي إس 21 ألترا 5 جي» (وإصدارات أخرى في السلسلة) الذي قدم تصميماً مبهراً ومزايا تصويرية احترافية ومستويات أمان رفيعة، يعمل بنظام التشغيل «آندرويد 11» ويدعم شبكات الجيل الخامس للاتصالات لرفع سرعات الاتصال بالإنترنت وتحميل البيانات والتواصل مع الآخرين بدقة عالية جداً دون أي انقطاع.

وحصلنا كذلك على هاتفي «سامسونغ غالاكسي زيد فولد3 5 جي» و«غالاكسي زيد فليب3 5 جي» بشاشتيهما اللتين تنطويان إلى الداخل طولياً أو أفقياً، حسب الطراز. ويقدم الهاتف الأول تطويرات كبيرة على القدرات والوظائف والجودة، مثل دعم استخدام القلم الذكي والعمل على تطبيقات عدة في آن معاً والتنقل بينها بسهولة، إلى جانب مقاومة المياه (أول هاتف بشاشة تنثني يقاوم المياه في العالم)، وتقديم كاميرا مخفية خلف الشاشة، واستخدام هيكل أكثر صلابة، وتوفير شاشة أعلى جودة، وغيرها من المزايا الأخرى. ويستهدف الهاتف الثاني محبي الأناقة بفضل تصميمه الصغير والقدرة على معاينة الرسائل والصور الذاتية (سيلفي) حتى لدى إغلاق الهاتف؛ وذلك بفضل إضافة شاشة صغيرة في الجهة الخلفية منه.

ومن جهتها، أطلقت «أبل» 4 هواتف «آيفون 13» مشابهة للنسخة السابقة على مستوى التصميم، ولكن مع تكثيف أعلى في المواصفات على مستوى عمر البطارية وترقيات في الكاميرا وسعة تخزين عالية تصل إلى 1 تيرابايت ومعالج ونظام تشغيل مطورين. إلا أن الشاشة الجديدة لهذا الإصدار تسببت في ظهور مشكلات صحية لدى عدد من المستخدمين تمثلت بحدوث غثيان وصداع بعد الاستخدام. وكشفت الشركة عن جهاز «آيباد برو» المحدث والمزود بتقنية الجيل الخامس ومعالجات «إم 1».

ومن الهواتف المميزة الأخرى التي أطلقت خلال العام «أوبو رينو5 برو 5 جي» الذي يمكن شحن بطاريته بالكامل في 30 دقيقة وتستطيع شاشته عرض الصورة بسرعات عالية جداً، و«فيفو في 21» بتصميمه الجذاب وكاميرته الأمامية الخارقة ووظائفه التقنية المبهرة، والكثير غيرها من الهواتف المميزة الأخرى.

• إصدارات حديثة. وأطلقت «غوغل» إصدار «آندرويد 12» في أكتوبر (تشرين الأول) الذي يقدم واجهة استخدام أكثر سلاسة من السابق، والقدرة على النقر على الجهة الخلفية للهاتف بالإصبع للتفاعل معه، إلى جانب القدرة على تدوير الشاشة وفقاً لاتجاه وجه المستخدم، مع تقديم نمط خاص لاستخدام الجهاز بيد واحدة، وهو الأمر المهم لمستخدمي الهواتف ذات الشاشات الكبيرة.

• ساعات ذكية. وأصبح بإمكان المستخدمين تجربة أول ساعة ذكية تعمل بنظام التشغيل «ووير» المشترك بين «غوغل» و«سامسونغ» الذي يقدم أفضل مزايا الشركتين. وتقدم الساعة واجهة استخدام مطورة بأداء مرتفع وتصميم جميل وعمر طويل للبطارية وتكامل مع تطبيقات وإعدادات الهاتف. كما طرحت الشركة سماعات «غالاكسي بادز2» بوزنها الخفيف وقدراتها الصوتية المتقدمة للاستمتاع بتجربة صوتية مبهرة واتصال سلس ومزايا متقدمة، في تصميم مريح طوال اليوم.

وبالحديث عن الساعات الذكية، أطلقت «أبل» ساعة «أبل ووتش سيريز 7» بشاشة أكبر تسهل استخدام التطبيقات وبطارية أطول عمرا، إلى جانب إطلاق متعقب «إير تاغ» الصغير الذي يمكن تعليقه بالأشياء للمساعدة في العثور عليها بسهولة، مثل المفاتيح والحقائب والأشياء المهمة، وذلك باستخدام تقنية لاسلكية تعرف باسم «النطاق فائق العرض» UltraWideBand تتيح رصد المسافة الدقيقة التي تفصل المستخدم عن أشيائه من مسافات تصل إلى 3 سنتيمترات.

وشهدنا إطلاقاً للمؤتمر العالمي للاتصالات الجوالة MWC بحضور متواضع جراء تداعيات وباء «كوفيد – 19».

الشبكات الاجتماعية

وأصيب العالم بـ«سكتة رقمية» جراء معاناة منصات «فيسبوك» و«واتساب» و«إنستغرام» و«ماسنجر» أعطالا واسعة النطاق ونادرة استمرت لساعات خلال شهر أكتوبر؛ الأمر الذي أدى إلى تراجع ثروة مارك زوكربيرغ مؤسس «فيسبوك» بنحو 7 مليارات دولار في ساعات قليلة.

وكشفت شركة «فيسبوك» التي غيرت اسمها إلى «ميتا» عن عملها على إطلاق عالم رقمي تفاعلي للجميع اسمه «ميتافيرس» يتداخل فيه الواقعان الافتراضي والمعزز مع شخصيات افتراضية ثلاثية الأبعاد وفيديوهات، وغيرها من وسائل التواصل. ومع توسعه المستمر، سيقدم «ميتافيرس» للناس عالماً بديلاً ذا واقعية مفرطة ليتعايشوا فيه. ويمكن لقاء الأهل والأصدقاء في هذا العالم واللعب بالألعاب سوياً وحضور الحفلات الموسيقية وزيارة المتاحف ومشاهدة المباريات الرياضية، وغيرها، دون التحرك من غرفة المستخدم.

كما تعمل «مايكروسوفت» على هذا النوع من العوالم، حيث تستخدم الصور المجسمة منذ زمن، وهي حالياً في خضم تطوير تطبيقات واقع مختلط وممتد، بالإضافة إلى منصتها الخاصة «ميش» Mesh التي تجمع العالم الحقيقي مع الواقعين المعزز والافتراضي. واستعرضت الشركة في أوائل نوفمبر (تشرين الثاني) خططها لإدخال واقع مختلط يتضمن صوراً مجسمة وشخصيات افتراضية إلى برنامجها «تيمز» الذي سيشهد أيضاً إطلاق فضاءات استكشافية افتراضية ثلاثية الأبعاد متصلة ببعضها في مجالي تجارة التجزئة والعمل.

هذا، وشهد العام 2021 انتشاراً غير مسبوق لمنصة «كلوب هاوس» لغرف المحادثة الصوتية لمناقشة مواضيع مختلفة، وخصوصاً في المنطقة العربية. وشهدنا كذلك تراجع إدارة «واتساب» جراء تحديث سياسات الخصوصية، وذلك بعد طلب الموافقة على التحديثات الجديدة قبل تاريخ 8 فبراير (شباط) 2021، وإلا فستكون الشركة مضطرة إلى حذف حسابهم في «واتساب». وأكدت، أن التغييرات التي يتضمنها التحديث تتعلق فقط «بتبادل الرسائل مع الأنشطة التجارية على (واتساب)، وهي مسألة اختيارية»، موضحة أن الغرض منها هو «تعزيز الشفافية» فيما يخص طريقة جمع الشركة البيانات واستخدامها إياها.

أجهزة ألعاب وكومبيوترات

• أجهزة الألعاب. واستمر شح أجهزة الألعاب «بلايستيشن 5» و«إكس بوكس سيريز إكس وإس» بسبب النقص العالمي في إنتاج الشرائح الإلكترونية واستمرار شراء البعض للأجهزة بكميات ومن ثم بيعها بأسعار باهظة بسبب شحّها في الأسواق. وشهدنا إطلاق «معرض إلكترونيات الترفيه» E3 بنسخة رقمية خلال هذا العام.

ومن جهتها، أطلقت «نينتندو» جهازها المطور «سويتش أوليد» الذي يقدم شاشة أعلى جودة وبقطر يبلغ 7 بوصات وسعة تخزينية مدمجة تصل إلى 64 غيغابايت ومسند خلفي أكثر متانة، إلى جانب تقديم منصة حاملة تحتوي على منفذ للشبكات السلكية.

• الكومبيوترات الشخصية. وشهدنا إطلاق نظام التشغيل الجديد «ويندوز 11» الذي يدعم تقنيات حديثة كثيرة على مستوى العتاد الصلب والدارات الإلكترونية، إلى جانب تطوير واجهة الاستخدام ورفع سرعة كفاءة العمل على النظام ودعم تشغيل العديد من تطبيقات وألعاب «آندرويد” مباشرة من «ويندوز 11». إلا أن العديد من المستخدمين لم يرحبوا بالتغييرات البصرية للنظام، إلى جانب أنه يحتاج إلى وجود معالجات وشرائح أمنية متخصصة تعتبر جديدة نسبياً، حيث إنه لن يقبل تثبيته على الأجهزة التي تستخدم عتاداً قديماً نسبياً.

وأطلقت «مايكروسوفت» مجموعة برامج «أوفيس 2021» المكتبية بدعم للترجمة الفورية لرسائل البريد الإلكتروني إلى أكثر من 70 لغة بينها العربية، وتطوير آليات العمل الجماعي على تحرير وثيقة واحدة بكل سهولة ومشاهدة تغييرات الآخرين تحدث أمام المستخدم بشكل فوري، إلى جانب تقديم تطويرات عديدة لبرامج المجموعة بهدف رفع الأداء وتسهيل العمل على المستخدمين.

وحصل مجتمع التقنية على معالجات الجيل 12 من «إنتل» المسماة «آلدر ليك» التي تشكل قفزة ثورية في مجال الحوسبة والقطاع التقني بسبب تقديمها لنوى هجينة داخل المعالج، ودعمها لتقنيات جديدة للذاكرة والتعامل مع الملحقات المختلفة في الجهاز. وتقدم هذه المعالجات مجموعة من النوى فائقة الأداء ونوى الكفاءة داخل معالج واحد، بحيث تستطيع نوى الأداء القيام بعمليتين متطلبتين في آن واحد وبسرعة عالية، بينما تركز نوى الكفاءة على عملية واحدة غير ملحة. كما تدعم هذه المعالجات تقنية DDR5 الجديدة للذاكرة ذات السرعات والسعات الفائقة، إلى جانب توافقها مع الجيل السابق DDR4. وتدعم كذلك مسارات إضافية للملحقات المتصلة باللوحة الرئيسية، تصل إلى 20 مسار PCIe، وتقنية Thunderbolt 4 لتبادل البيانات مع الملحقات الخارجية بسرعات كبيرة.

هذا، وأطلقت «أبل» جهاز «آي ماك» المكتبي بتصميم جديد وألوان عدة ومعالج «إم» بكفاءة أعلى عوضاً عن استخدام معالجات «إنتل».

الأمن الرقمي

وانتشر خبر تجسس برنامج «بيغاسوس» الإسرائيلي الذي تم تطويره لتستخدمه الجهات الحكومية، والذي يصيب هاتف الشخص المستهدف ليرسل البيانات للجهة المرسلة. ويمكن تنصيب البرنامج على أي جهاز دون معرفة المصدر ودون أن يشعر الطرف المستهدف بالاختراق. ويستطيع البرنامج سرقة البيانات الخاصة من الهاتف، مثل الرسائل وكلمات المرور وجهات الاتصال والصور وتسجيلات الصوت والفيديو إلى الشخص الذي طلب عملية المراقبة.

وعلى صعيد استهداف الدول، كشفت تقارير لشركة «كاسبركسي» المتخصصة بالأمن الإلكتروني والخصوصية الرقمية، عن أن 12 عصابة رقمية تستهدف المملكة بنشاط عبر ما يُعرف بالتهديدات المتقدمة المستمرة APT، وكانت أكثر نواقل الهجوم شيوعاً في استهداف البنى التحتية في السعودية «استغلال التطبيقات العامة» و«الحسابات السارية» و«التصيد». وبالنسبة لترتيب الدول العربية في التزامها بالأمن السيبراني وفقاً لمؤشر الأمن السيبراني العالمي لدول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حصلت المملكة العربية السعودية على المرتبة الأولى عربياً؛ ما يؤكد حرصها على مواصلة التقدم بقدرات الأمن السيبراني. وبالنسبة لبقية الدول، كان ترتيبها بعد السعودية هو الإمارات، ثم عُمان، ومصر، وقطر، وتونس، والمغرب، والبحرين، والكويت، والأردن، والسودان، والجزائر، تليها لبنان، وليبيا، وفلسطين، وسوريا، والعراق، وموريتانيا، والصومال، وجزر القمر، وجيبوتي، ثم اليمن.

متفرقات تقنية

وتم في مارس (آذار) بيع أول تغريدة نشرت على موقع «تويتر» لمؤسس الشبكة «جاك دورسي» في مزاد علني للأعمال الخيرية بما يعادل 2.9 مليون دولار لرجل أعمال ماليزي في شكل «رمز غير قابل للاستبدال» NFT، وهي شهادة رقمية فريدة تكون موقّعة وموثقة من صاحب الفيديو أو الصورة أو أي شكل آخر من الوسائط عبر الإنترنت بما يضمن أصالة المنتج الرقمي.

وكشفت «أمازون السعودية» في يناير (كانون الثاني) عن إطلاق خدمة «أمازون برايم» في المملكة التي توصل الطلبات مجاناً وبسرعة، بالإضافة إلى خدمة التوصيل الدولي المجاني من الولايات المتحدة والإمارات. وسيحصل المستخدمون كذلك على خدمة «برايم فيديو» التي تقدم مجموعة واسعة من الأفلام والمسلسلات المترجمة والمدبلجة إلى العربية، ومجموعة من الألعاب الإلكترونية، والتسوق المبكر لأهم العروض الموسمية، بما في ذلك «يوم برايم». كما أطلقت الشركة دعماً كاملاً للتحدث مع المساعد الذكي «أليكسا» باللغة العربية خلال شهر ديسمبر (كانون الأول)، مع توفير خيار التحدث باللهجة الخليجية أو باللغة الإنجليزية للمستخدمين في السعودية ومنطقة الخليج العربي.

وأطلقت «غوغل» في أبريل (نيسان) تطبيق «يوتيوب كيدز» YT Kids في 15 دولة في المنطقة العربية بدعم كامل للغة العربية، وذلك بهدف تقديم أدوات بسيطة للأهل لتخصيص تجربة المشاهدة وفقاً لاحتياجات العائلة وتسهيل مشاهدة عروض الفيديو للأطفال. وقدّم برنامج «غوغل دوت أورغ» (الذراع الخيرية لشركة «غوغل») منحة قدرها 1.3 مليون دولار أميركي لثلاث منظمات غير ربحية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا؛ بهدف تزويد أصحاب المشاريع والباحثين عن عمل بالمهارات التقنية اللازمة على مدى السنتين اللاحقتين. وينطوي دور المستفيدين من المنحة («حلم» و«أنا أتجرأ للتنمية المستدامة» و«سبارك») على الوصول إلى المزيد من الأفراد من مختلف الخلفيات في مصر والعراق ولبنان والأردن وفلسطين والإمارات العربية المتحدة. وأُضيف في سبتمبر (أيلول) كابل إنترنت بحري جديد يمتد نحو منطقة الخليج العربي والهند وباكستان، ليصبح أطول نظام كابلات بحرية لخدمات الإنترنت على مستوى العالم بطول يتجاوز 45 ألف كيلومتر. ويأتي هذا الكابل من تحالف Africa2 الذي يتكون من «فيسبوك» وشركة الاتصالات السعودية والشركة المصرية للاتصالات وشركات «فودافون» و«أورانج” و«وايوك» و«إم.تي. إن غلوبال كونكت» و«شركة الصين الدولية لخدمات الجوال».

اختتام العام التقني

وحضرت «الشرق الأوسط» الأسبوع الماضي مؤتمر «يوم أوبو للابتكار» في مدينة الرياض الذي استعرض التقنيات المبهرة المقبلة للشركة، ومنها جهاز Oppo Air Glass للواقع المعزز AR المبتكر الذي يتم وضعه أمام عدسة نظارات المستخدم، ليتم إسقاط صورة على سطح العدسة تعرض معلومات مهمة دون إعاقة الرؤية. ويمكن للمستخدم مشاهدة ترجمة نصية للمحادثات باللغات المتعددة باستخدام الميكروفون المدمج، والخرائط أثناء القيادة، والنص الذي يجب قراءته خلال عروض العمل أو تقديم البرامج أمام الجماهير أو الكاميرا. ويمكن التفاعل مع الجهاز باللمس أو الصوت أو حركة الرأس واليد لتسهيل التفاعل معه.

وعرضت الشركة كذلك هاتفها المقبل Oppo Find N بشاشته القابلة للطي، والذي يقدم مواصفات متقدمة وشاشة مبهرة بأبعاد مريحة للاستخدام بيد واحدة أو اثنتين. كما يقدم الهاتف تقنيات ذكاء صناعي وذاكرة متقدمة من شأنها خفض استهلاك الطاقة الكهربائية بشكل ملحوظ، من خلال شريحة MariSilicon X لمعالجة الصور بتقنيات التسريع باستخدام الذكاء الصناعي وبدقة 6 نانومتر، والتي تسمح بالتصوير الليلي بالدقة الفائقة 4K ورفع جودة الصور الملتقطة.


الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق